«فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون ساعة ولا يستقدمون»..وزير سوداني ينجو من الطائرة المنكوبة بالصدفة

الخرطوم (صدى):
أعلنت وزارة العدل السودانية، نجاة الوزير نصر الدين عبد الباري، بالصدفة من حادث تحطم طائرة في ولاية غرب دارفور، الخميس.

وكان وزير العدل صعد بالفعل إلى الطائرة، لكنه غادرها قبيل إقلاعها، بلحظات.

وأوضحت الوزارة أن امرأتين دخلتا إلأى الطائرة بينما يجلس الوزير، كانت تحمل كل منهما طفلا، وطلب أحد أفراد الطاقم من السيدتين الخروج من الجزء الذي كان يجلس فيه الوزير والجلوس في الجزء المخصص للشحن من الطائرة.

وتدخل الوزير وقال لطاقم الطائرة إنه لا يمكن لهما الجلوس مع طفليهما في ذلك الجزء من الطائرة، لكن أفراد الطاقم كانوا يصرون على ذلك بسبب محدودية المقاعد.

وقرر في تلك اللحظة الوزير النزول من الطائرة والرجوع إلى المدينة، وطلب من الامرأتين الجلوس في مكانه ومكان حرسه الشخصي.

وغادر الوزير المطار إلى مقر الأمانة العامة لحكومة ولاية غرب دارفور، حيث كان نائب رئيس مجلس السيادة ورئيس مجلس الوزراء وبقية الوفد يعقدون لقاءا، وبعد انتهاء الاجتماع مباشرة، علم الوزير أن الطائرة التي كان ينوي السفر بها إلى الخرطوم قد سقطت لسوء الحظ، واستشهد كل من بداخلها.

اقرأ أيضًا:

وفاة طاقم طائرة سودانية تحمل مسؤولين بعد تحطمها

Time واتساب