نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت
سائق يخاطر بحياته لمساعدة الفريق الطبي في بؤرة تفشي «كورونا»‏

بكين (صدى):
خاطر وانغ يونغ سائق توصيل الطلبيات الصيني في مدينة ووهان الصينية معقل تفشي فيروس كورونا المستجد COVID19، بحياته بعدما أوقفت شركته عملياتها مؤقتا الفيروس المميت ليقرر السائق العمل بمفرده لنقل الطاقم الطبي.

وكان السائق البطل، يوصل أفراد الرعاية الصحية، مثل الأطباء والممرضين إلى أماكن عملهم في الخطوط الأمامية لمواجهة الفيروس القاتل، الذي أودى بحياة أكثر من 4200 شخصا، منهم نحو 3000 شخص في ووهان ومقاطعة هوبي بالصين.

وبدأ الأمر حينما وجد رسالة على موقع "ويشات" من ممرضة تطلب المساعدة، جاء فيها: "الرجاء المساعدة! لدينا ضوابط على حركة المرور هنا. فالحافلات والمترو لا تعمل. ولا أستطيع العودة إلى المنزل. تستغرقني العودة إلى منزلي سيرا على الأقدام 4 ساعات".

وقرر وانغ أن يستجيب لطلبها؛ ليقوم بنقل الطاقم الطبي من وإلى مستشفى جينتيان، ويعمل على شراء الاحتياجات اليومية الضرورية لهم، كما قرر يونغ أن يعيش بمفرده في أحد مستودعات شركته، فيما شكل فريقا يتكون من أكثر من 20 متطوعا؛ فيما عاد إلى وظيفته بعد السيطرة على الوباء ولكنه مستمر في عمله التطوعي.

التعليقات

نجاة محمد
نجاة محمد عدد التعليقات : 10154
منذ سنة
جزاة الله كل خير

اترك تعليقاً