• الأحد 23

    فبراير

بالفيديو .. طالبة يمنية تستغيث باكية لإجلائها وزملائها من ووهان الصينية

بالفيديو .. طالبة يمنية تستغيث باكية لإجلائها وزملائها من ووهان الصينية
فهمي محمد(صدى):

وجهت طالبة يمنية في مدينة ووهان الصينية الموبؤة بكورونا ، إستغاثات لإجلائها وزملائها من الصين بعد تفشي المرض القاتل بمعدلات خطيرة .

وقالت الفتاة في فيديو لها وهي تبكي مستغيثة لإنقاذهم : كل الدول قامت بإجلاء رعاياها عدا اليمن ، وإلى الآن مافي تصريح منهم لأسباب عدم الإجلاء ، والشئ الوحيد اللي يقولنا إياه أن الوضع هيتحسن .

وأضافت : للأسف الأرقام تثبت عكس ذلك تماماً ، كل يوم الأعداد تزيد حتى صار المعدل أكثر من 4000 حالة ، واليوم الخميس إزدادت بمعدل 15 ألف حالة ، مطالبة بسرعة إنقاذهم .

الجدير بالذكر أن عدد الطلاب اليمنيين العالقين في ووهان بلغ 180 طالب ، وبدأت مطالبهم بالإجلاء منذ شهر دون أي إستجابة لهم .


5 تعليقات

[ عدد التعليقات: 1732 ] نشر منذ أسبوع واحد

ماذا عملت لكم حضارة آلاف السنين، سبأ ومعين وغيرها

والتشدق بها بمناسبة او بدون مناسبة

( انا يمني وأسأل التاريخ عني )

طائرة واحدة لم تستطيع الخطوط الجوية اليمنية توفيرها والحكومة الشرعية تعيش في فنادق 5 نجوم يأكلون المحمر والمشمر ويحلون بكنافه وبسبوسه.

[ عدد التعليقات: 1732 ] نشر منذ أسبوع واحد

اللهم لا شماته..

اليمنيين خربوا بيوتهم بأيديهم..تنكروا للسعودية الجار الداعم لهم اقتصاديا 40 عام تقريبا وفرحوا بصواريخ إيران محور الشر واسلحتها.

( ولا يحيق المكر السيء إلا بأهله )

[ عدد التعليقات: 1732 ] نشر منذ أسبوع واحد

2011 كنت في فندق الشميري شارع التحرير صنعاء ليس بعيدا عن البنك المركزي اليمني.

كانت الأخبار تنقل عن المظاهرات في مصر،عندما شاهدني موظف الاستقبال عدت من الخارج قبل الصعود للغرفه وقفت دقائق أشاهد النقل الإخباري.

قال: انتم السعوديين سبب المشاكل التي يعاني منها العالم العربي.

رديت وقلت: من ينبطح لنا يستاهل ركوبنا على ظهره.

بعدها لم يفتح فمه نهائي.

[ عدد التعليقات: 94389 ] نشر منذ أسبوع واحد

الله يكون باالعون ..

.. ربنا ييسر لكن المساعده ..

[ عدد التعليقات: 307 ] نشر منذ أسبوع واحد

سبحان الله – ولا اله الا الله – والله لم ولن يقسم المسلمين الذين جعلهم الله أمة واحدة الا مثل تفرقهم وتشرذمهم في مساحات معينة من اراضيهم وسموها دول وكل قوم بما لديهم فرحون – ونسينا أو تناسينا أن الله جل جلاله ورسوله صلى الله عليه وسلم يخاطبنا كأمة واحدة وجسد واحد ، ومثل المسلمين في توادهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد ، إذا اشتكى منه عضو تداعى له باقي الجسد بالسهر والحمى ..وبدل على الأقل أن ندعو لبعضنا البعض بالخير وتيسير الأمور نجد البعض يتهم اخوه والآخر يتشمت والثالث يرى أنه فوق أخيه وبماذا؟ سبحان الله بنعمة الله …عموما ، لن يكون إلا ما يريده الله ، وهذه الأمة مهما طال الزمن ستكون أمة واحدة قوية يهاب منها كل عدو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *