قائد الحرس الثوري الإيراني يهدد: سنضرب إسرائيل وأمريكا

طهران (صدى):
هدد القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، الولايات المتحدة وإسرائيل بضربهما معا.

وجاء ذلك بعدما أشار إلى إعلان تل أبيب عن اتفاق مع واشنطن لمواجهة إيران في سوريا والعراق.

وقال اللواء سلامي في خطاب بثه التلفزيون الرسمي بمناسبة مرور أربعين يوما على اغتيال الجنرال قاسم سليماني : وهو يخاطب الأمريكيين والإسرائيليين: ”نقول لهم إنكم مخطئون، كما هو الحال دائما، ونخبرك، والكلمة تأتي مع أفعال“.

وأضاف وهو يشير إلى ما ذكره السبت الماضي، وزير الدفاع الإسرائيلي نفتالي بينيت، عن اتفاق بين إسرائيل والولايات المتحدة، تتحمل على أساسه تل أبيب المسؤولية عن مواجهة إيران في سوريا، فيما تعد واشنطن مسؤولة عن التصرف ضد إيران في العراق ”سنضربكما سويا“.

وتابع القائد العام لقوات الحرس الثوري الإيراني ”لقد تلقى الأمريكيون الصفعة الأولى بعد اغتيال قاسم سليماني، وعليهم انتظار الصفعة الأكبر والجديدة من جبهة المقاومة“، في إشارة إلى إيران وحلفائها بالمنطقة من الجماعات المسلحة.

Time واتساب