• الثلاثاء 18

    فبراير

لماذا الحُزن ..

لا يوجد شيء إسمه الحزن والبكاء “مرض نفسي”
من أنتم لتختلقوا مرض لم يكن!!
الحزن شيء خارج عن إرادتنا ، فهي مشاعر إما حزينة تبكينا أو سعيدة تبهجنا ..
ليس عيباً أن تبكي أو تتحدث عن الحزن ، العيب أن تقول بأنه مرض أو تتظاهر بأن حياتك خالية منه
‘كل بني آدم يُصيبهم الحزن، إنها دنيا فانية وليست بجنة فيها الشر كما هو الخير ..
جميعنا نعاني ، إن أحسست بضيق أو شعرت بأنك لن تجد قلب يفهم ما ستقول وأردت البكاء فلا بأس ولو بكيت كثيراً ليرتاح قلبك ..
ولكن لا تيأس ولا تفقد الأمل في كل ماتحلم به لأنه سيتحقق ذات يوم ولو تأخر ذلك كثيراً ..
“لا تقارن حياتك بحياة شخص آخر ، فهناك خير قُدم لبشر وخيراٌ أعظم أُخر لبشر”
إن حزنت تأكد بأنه سيكون لك أضعاف حزنك فرح ، وكلما صبرت وكنت متفائل وراضيٍ بقدرك سيضاعف أجرك وثوابك ..
الحياة لا تستمر على حال واحد ، والبشر يتغيرون ، ضع ثقتك بالله ثم نفسك “حاول أن تنسى الأمور السلبية من أجلك وعود نفسك على غداً أجمل”
ومهما كان مايصيبك لا تكن سبب حزن أو ألم ويأس لأحدهم “لأن الدنيا ستدور يوماً ما وسيعود لك مافعلته بغيرك كن طيباً لينكتب لك الطيب ..
عش بسلام وتسامح لينعش ويزهى جمال قلبك وتذكر بأنها دنيا مؤقتة لا دائمة فأعطي السعادة لمن هم حولك ولو كنت تفقدها وأرحل بذكرى طيبة “كن مميزاً في زمن تشابه في الكثيرون”


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *