نسخة
الأعداد السابقة للصحيفة
February
<
2021
>
أحد
إثنين
ثلاثاء
أربعاء
خميس
جمعة
سبت

(صدى):
لم يكن يدر بخلد المجتمع أن مسرحنا الوطني سيعود إلى الحياة بعد عقودِ من الموت السريري فبالأمس تم تدشين المسرح الوطني وانطلقت دورته بمسرحية  درايش النور التي حضر فيها الوطن ككل ودشنت معها مأسسة المسرح بشكلِ حديث ، تاريخنا القديم جميل فلو فتشنا بالذاكرة لوجدنا أن أول نصِ مسرحي مكتوب كان بعام  1932م وكان بقلم الشاعر حسين عبد الله سراج ، وأول مسرح بالمفهوم الحديث كان من إنشاء الأديب المؤرخ أحمد السباعي المتوفى عام 1404ه وحمل إسم دار قريش للقصص الإسلامي لكن ذلك المسرح لم يكتب له الاستمرار فغضب المتشددين ووقوفهم ضد الفنون حول الدار لنزل تسكنه الأشباح ، المسرح أبو الفنون وبوابة النهوض الفني وطريقة ممتازة للمحافظة على الإرث الثقافي والتواصل الحضاري ، مسرحنا السعودي لم تستطع جمعيات الثقافة والفنون المحافظة عليه وتحقيق الفائدة المرجؤة منه فالنصوص والأداء والفعاليات واوقات العرض جميعها كانت تصب في خانة الفشل والسبب عدم وجود جهةِ أكاديمية تصقل المواهب وتراقب المشهد عن كثب فضلاً عن الخوف من سطوة التشدد وهذه عقدتنا في العقود الماضية ، لقد استغلت الفئة المتشددة المسرح المدرسي الذي كان بمثابة خزان الوقود للمسرح العام فحولته لمنصةِ تقدم الهرطقة والسموم والقصص الخرافية وتنشر أدبيات الإسلام السياسي بطريقةِ كان يقال عنها إنها كوميدية ؟

يجب ألا تُنسينا الفرحة بعودة المسرح حقائق كارثية فالمسرح بوجهِ خاص والفنون بوجه عام لن تقوم لها قائمة طالما بقيت أسيرة لمواعظ مراهق يعيش عقله بالقرون الوسطى ولن تقوم لها قائمة والعنصر النسائي غائبُ بدعوى الجاهليةِ الأولى التي ترى في وأد الأنثى حياة ونجاةُ من العار ،ولن تقوم لها قائمة وهي بعيدة كل البعد عن المناهج التعليمية والمدارس الأكاديمية فبالتعليم تنهض الأمم وبه ينهض كل شيء مرتبط بالإنسان والمكان .

مسرحنا السعودي يعود وفي عودته حياة فالفنون ترياق التخلف ومصل مضاد للتطرف ووسيط حيوي لنقل الأفكار ووسيلة استثمار وجذب سياحي وطريقة جيدة للمحافظة على الوقت والعقل فمن وسط المملكة شع نور الفن وانقشعت سُحب كل يظن البعض أنها باقيه وتتمدد في سماءنا فمن اللحد إلى المهد ظاهرة سعودية وتاريخ يُحكى للأجيال القادمة.

التعليقات

مع المرزوق 🔬
مع المرزوق 🔬 عدد التعليقات : 1737
منذ سنة
الذي أسس المسرح حسين سراج بعد عودته من مصر وعندما وجد معارضة من المتشددين الذي اوصلوا القضية إلى الملك سعود رحمه الله

ووصل معهم حسين سراج إلى ان يكون المسمى

( المسرح الإسلامي ) وتقديم مسرحيات عن تاريخنا الإسلامي ، واستمر الرفض الذي كان بالنسبة لهم مبدأ
مع المرزوق 🔬
مع المرزوق 🔬 عدد التعليقات : 1737
منذ سنة
للتصحيح: حسين سرحان هذا الاسم الذي اشتهر به مؤسس المسرح السعودي
مع المرزوق 🔬
مع المرزوق 🔬 عدد التعليقات : 1737
منذ سنة
حسين علي سرحان، شاعر وكاتب سعودي، ولد في مكة المكرمة عام 1914م، وكان أحد طلبة مدرسة الفلاح ولكنه لم يكمل تعليمه فيها، خرج منها وتعلم بشكل ذاتي في عدد من العلوم، ومارس الأعمال الحرة في سن مبكرة، ثم تنقل بين عدة وظائف في وزارة المالية، ثم أصبح رئيساً للجنة التنفيذية لتوسعة الحرم المكي، ثم عمل كرئيساً للتحرير في مطابع الحكومة السعودية إلى أن تقاعد عام 1973م، كان شاعراً بالدرجة الأولى، وكاتباً للمقالات بالدرجة الثانية وقد غلب على مقالاته الطابع القصصي، فيما كانت قصائده تحمل النزعة الرومانسية،وتتراوح ما بين الشعر النبطي والفصيح، ذُكرت له ترجمة كأحد شعراء الحجاز ضمن كتاب عبد السلام الساسي (شعراء الحجاز في العصر الحديث)، إضافة إلى تراجم أخرى، ونُشر له في حياته 3 دواوين هي الطائر الغريب، أجنحة بلا ريش، والصوت والصدى.

اترك تعليقاً