نسخة
  • Generic placeholder image
  • Generic placeholder image
  • Generic placeholder image
الأعداد السابقة للصحيفة
فضيحة جنسية تهز الشارع التركي وأردوغان يستمر في إهمال شعبه

أنقرة (صدى):
ما زال الديكتاتور التركي رجب طيب أردوغان مهووسا بعودة الهيمنة العثمانية، وأن يصبح أول السلاطين الجدد، تاركا شعبه يغرق.

وهزت فضيحة جديدة أركان الشارع التركي، حيث تم إلقاء القبض على مدرب فنون تركي، اعتدى جنسياً على 14 طفلة.

وصدر ضد المدرب حكماً بـ100 عام، وسط انتقادات واسعة لأردوغان، الذي ينشغل عن شعبه بتدير المكائد وتخريب الدول العربية، إلى جانب نشر الإرهاب في مختلف إنحاء العالم، من أجل بلوغ حلمه الواهي.

اقرأ أيضًا:

أردوغان يستغل أزمة صفقة القرن ليحتل ميناء طرابلس في انتهاك صارخ للقانون

Time واتساب

اترك تعليقاً