إلزام «الجوازات» بدفع تعويض لصاحب عمل هربت خادمته بعد تأخره عن استلامها

فهد القزيز (صدى):
يعد هروب العاملة المنزلية بعد وصولها المطار بسبب تأخر كفيلها عن استلامها مسألة شائعة تثير التساؤل حول مدى مسؤولية إدارة الجوازات وعلى من تقع المسؤولية .

ووفقاً للأنظمة ، تقضي تعليمات وزارة الداخلية الصادرة بهذا الشأن بما يلي :

1- حضور صاحب العمل المستقدم أو وكيله الشرعي أو المفوض منه رسمياً إلى المطار ، لتسلم العاملة المنزلية بعد وصول الرحلة بمدة أقصاها 12 ساعة ، وبعد إنهاء إجراءاتهن تتولى " الجوازات " تسليمهن لأصحاب العمل ومندوبين عنهم ، والإتصال بمن لم يحضر .

2- في حال عدم حضور صاحب العمل أو وكيله الشرعي أو مندوبه لتسلم العاملة المنزلية تقل إلى مكتب شؤون رعاية العاملات التابع لوزارة العمل لإستعداء صاحب العمل .

3- بعد مضي شهر على إقامة العاملة المنزلية في المكتب ،وعدم مراجعة صاحب العمل المستقدم ، يتم تخييرها لنقل خدمتها إلى شخص آخر أو إعادتها لوطنها على أن يستوفي من صاحب العمل الجديد الرسوم المقررة لنقل الخدمات نظاما ، والمبلغ الذي يتم دفعه عادة لمكتب الإستقدام .

الجدير بالذكر أن محكمة الإستئناف الإدارية أصدرت حكم قضائي في واقعة مماثلة قبل سنوات بإلزام " الجوازات " بدفع تعويض لصاحب عمل هربت خادمته "تكاليف استقدامها " بسبب ما ثبت من عدم تطبيق التعليمات المنظمة التي أقرتها وزارة الداخلية .

Time واتساب

اترك تعليقاً