• الإثنين 17

    فبراير

إطلاق مركبات الأجرة الجديدة غدا بمطار الملك خالد الدولي بالرياض

إطلاق مركبات الأجرة الجديدة غدا بمطار الملك خالد الدولي بالرياض
الرياض(صدى):

يرعى معالي وزير النقل رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للنقل المهندس صالح الجاسر حفل تدشين مركبة الأجرة الجديدة غداً، حيث يتخذ التدشين من الصالة رقم 5 مُنطلقًا له بمطار الملك خالد الدولي بالرياض يوم الأربعاء 22 يناير 2020م، بحضور معالي رئيس هيئة الطيران المدني المهندس عبدالهادي المنصوري ومعالي رئيس الهيئة العامة للنقل الدكتور رميح الرميح.

وفي هذا الصدد، أوضح معالي وزير النقل المهندس صالح الجاسر أن إطلاق مثل هذه المشاريع التطويرية يأتي مواكبة لما تحظى به المملكة من مكانة على المشهد الدولي، ومن بينها ترأسها واستضافتها لاجتماعات مجموعة العشرين G20، وإطلاقها للتأشيرة السياحية التي شجعت آلاف السياح على القدوم إلى المملكة جوّاً للتعرّف على إمكاناتها ومقوماتها السياحية الهائلة، وتأتي هذه القفزات النوعية بفضل ما تشهده وزارة النقل وكافة الأجهزة الحكومية الشريكة من دعم لا محدود من القيادة الرشيدة.

وبين الجاسر في حديثه أن كل قادم إلى المملكة عبر منافذها الجوية سيشهد قفزة جديدة في خدمات النقل، ومن بينها توفير مركبة الأجرة الجديدة المعززة بأحدث التقنيات الكفيلة برفع الكفاءة وجودة الخدمات المقدمة، بما يعزز ثقة زوار المملكة وقاصديها من شتى أنحاء الأرض، مثنيا في حديثه على نجاح الشراكة مع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، والعمل كفريق واحد في منظومة النقل بين هيئة الطيران المدني والهيئة العامة للنقل.

وفي حديث ذي صلة، بين معالي رئيس الهيئة العامة للنقل الدكتور رميح الرميح أن تدشين مركبة الأجرة المطوّرة لا يقتصر على تطوير الشكل الخارجي لسيارات الأجرة والخصائص الداخلية فيها، بل يتعداها إلى توفير مركبات خدمية عالية التطور بهوية واحدة تتخذ من درجة محددة من اللون الأخضر بصمة تميزها، كما تشتمل تجهيزاتها الداخلية الحديثة على مميزات عديدة من بينها خاصية السداد الإلكتروني للأجرة للتيسير على العملاء، مع اتصالها بالخرائط الذكية، وإمكانية الطلب الفوري عبر التطبيقات، كما ترتبط المركبات بتقنيات التتبع الحديثة لرفع مستويات الأمان، وقدرة التنبيه عند الطوارئ، وعرض بيانات السائق كاملة، مع وجود كاميرا لتوثيق مستويات الكفاءة والجودة في الخدمة حفظا لحقوق المستفيدين وتعزيزًا لمبدأ التنافسية.

كما بين الرميح أن التطوير جاء ليشمل الجدوى الاقتصادية المرتبطة بقيمة صناعة النقل في حياتنا اليومية، حيث صدر التنظيم المتعلق بالإعلان على وسائل النقل بالأجرة، ويتيح هذا فرصة كبيرة لتنويع مصادر الدخل مع تشريع فرص لا محدودة لإيصال رسالة المملكة إلى كل زائر، موضحا أن البداية وإن كانت من المطارات، إلا أنها ستنتقل قريبا لتشمل كافة خدمات الأجرة، بما يحقق تطلعات المجتمع السعودي، الذي أثرى القائمين على النقل برؤاه ومقترحاته.

 


تعليق واحد

[ عدد التعليقات: 1716 ] نشر منذ 4 أسابيع

لقد تعرضت السعودية والسعوديين لسيل من الشتائم وفحشاء القول من أتباع إيران المستعربين

بعدما نشر موقع روسيا اليوم هذا الخبر عن التكسي الأخضر قبل أيام

كل إنجاز تقوم به السعودية لشعبها..يثير جنونهم ويخرجهم من شعورهم.

كيف لو أنهم يعيشون في السعودية ويشاهدون ماهو اهم من تكسي.
على بالهم نعيش في بيوت شعر 🤣🤣🤣