حكم القضاء في نشر صورة دون الإشارة إلى صاحبها

فهد القزيز (صدى):
يتساءل العديد من المواطنين عن كيفية استرداد حقهم في حالة أخذ موقع لصورة مميزة ونشرها بأسم محررها دون الإشارة إلى اسم محررها، حيث أن جهة الاختصاص في هذه القضايا القضاء العام بعدما كانت لدى اللجنة المختصة.

ففي وقت سابق تقدم مواطن بدعوى قضائية ضد هيئة وكالة الأنباء " واس " لنشر صورة فوتوغرافية من تصويره للأمطار التي هطلت على الهدا بالطائف في حسابها على تويتر دون موافقته ووضع توقيعهم على الصورة.

وكانت إمارة منطقة مكة المكرمة نشرت ذات الصورة مع الإشارة إلى أسمه كمصور، حيث طالب بتعويض 100.000 ريال للتعدي على حقوقه وتفويت منفعة بيع الصورة.

وقالت " واس " إنها قامت بنشر الصوورة اعتبارا أن مصدرها المعتمد إمارة مكة المكرمة مع عدم وضع إشارة إلى ملكية الصورة لذلك فإن تعاون "واس" مع الجهات الحكومية الآخرى لايعني انتهاكا لأي حقوق بالإضافة إلى أن الإمارة لم تشعر "واس" بخصوصية الصورة.

وقررت اللجنة عقوبة الغرامة بحق المدعي عليها وإلزامها بدفع مبلغ 3.000 ريال كتعويض للمدعي لما هو موضح بالأسباب وإلزام المدعي عليها بإزالة وحذف الصورة محل الدعوى.

Time واتساب

اترك تعليقاً