• السبت 22

    فبراير

ملامح حياة الفنانة الراحلة نادية رفيق وتمسكها بالأدوار المحتشمة

ملامح حياة الفنانة الراحلة نادية رفيق وتمسكها بالأدوار المحتشمة
القاهرة(صدى):

شهد اليوم الجمعة، وفاة الفنانة المصرية نادية رفيق، عن عمر ناهز 84 عامًا؛ حيث شيعت جنازتها من كنيسة السريان بمصر الجديدة؛ فيما عرفت في مشوارها الفني بأدوار ” الأم الحنونة “.

ورفضت الفنانة الراحلة تجسيد الأدوار “العارية “، وكانت تضع شرطًا بأن تكون الملابس محتشمة، بينما بدأت حياتها الفنية في سن صغيرة حينما اكتشفها أحد الأشخاص أثناء لعبها مع أطفال الحارة؛ لتبدأ في الإذاعة.

ويعد أول أجر لها 3 جنيهات، في عمر 14 عامًا حيث كانت تعمل بالتأليف، وتوقفت عنه بعد زواجها ثم عادت له في الخمسينيات، وكتبت عددًا من السهرات والمسلسلات الإذاعية؛ فيما كانت تخشى من التمثيل والعمل في التليفزيون.

وكانت نادية رفيق تشترط أن تكون الملابس محتشمة، لدرجة أن كريمة مختار حكت لها في إحدى المرات “أنه في أحد مشاهد المسلسل كانت ستتزوج من شخص، وحينما مسك يدها اعترض أهلها وقالوا كيف يضع يده على يدك.