نسخة
  • Generic placeholder image
  • Generic placeholder image
  • Generic placeholder image
الأعداد السابقة للصحيفة
بالفيديو.. خطبة الجمعة من المسجد النبوي

المدينة المنورة (صدى):
وفي المدينة المنورة أوصى إمام وخطيب المسجد النبوي فضيلة الشيخ صلاح البدير المسلمين بتقوى الله فبها تحصل البركة قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلَا تَمُوتُنَّ إِلَّا وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ).

وحذر إمام وخطيب المسجد النبوي من برد الشتاء القارس فعن عمر رضي الله عنه أنه قال: "إن الشتاء قد حضر وهو عدو فتأهبوا له أهبته من الصوف والخفاف والجوارب واتخذوا الصوف شعاراً ودثارا فإن البرد عدو سريع دخوله بعيد خروجه".

ودعا إمام وخطيب المسجد النبوي إلى التأمل في عظمة الله وقدرته والتفكر في برد الشتاء، مضيفاً أن على الآباء الحنو على صغارهم بالكسوة وتجاوز الخلاف إن وجد روي أنَّ مولىً لعبدِ اللهِ بنِ عمرٍو قال لهُ إني أُريدُ أن أُقيمَ هذا الشهرَ هاهنا ببيتِ المقدسِ فقال لهُ تركتَ لأهلِكَ ما يَقوتُهم هذا الشهرَ قال لا قال فارجعْ إلى أهلِكَ فاتركْ لهم ما يَقوتُهم فإني سمعتُ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ كفَى بالمرءِ إثمًا أن يُضَيِّعَ من يَقُوتُ.

ودعا إمام وخطيب المسجد النبوي المسلمين إلى تذكر الضعفاء والمساكين والأرامل والأيتام والمحتاجين ومن لجأ أو نزح عن بلاده من المسلمين ضرب برد الشتاء منزله .

وبين البدير أن المؤمنين أن أقرب الناس رحمة وشفقة وإحساناً إلى الغير وأن على المؤمنين تفقد أحوال الفقراء والمحتاجين بالكساء والغذاء فعن أَبي سعيدٍ الخُدريِّ، قَالَ: بينَمَا نَحْنُ فِي سَفَرٍ مَعَ النَّبِيِّ، إِذ جَاءَ رَجُلٌ عَلَى رَاحِلَةٍ لَهُ، فَجَعَلَ يَصْرِفُ بَصَرَهُ يَمِينًا وَشِمَالًا، فَقَال رسولُ اللَّه: ( مَنْ كَانَ مَعَهُ فَضْلُ ظَهرٍ فَلْيَعُدْ بِهِ عَلى مَنْ لا ظَهْرَ لَهُ، وَمَن كانَ لَهُ فَضْلٌ مِن زَادٍ فَلْيَعُدْ بِهِ عَلَى مَن لا زَادَ لَهُ، فَذَكَرَ مِن أَصْنَافِ المَالِ مَا ذَكَرَ حَتَّى رَأَيْنَا أَنَّهُ لا حَقَّ لأحدٍ مِنَّا في فَضْلٍ ).

وبين فضيلته فضل الكرم فهو من صفات الرحماء قال تعالى (أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ ثُمَّ كَانَ مِنَ الَّذِينَ آَمَنُوا وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ وَتَوَاصَوْا بِالْمَرْحَمَةِ ).

وحثّ البدير المسلمين على الجود وإطعام الطعام وكسوة من يملك ثمن الكسوة وسد حاجة المسكين عَنْ أبي هُرَيْرَةَ، عَنِ النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ قالَ: (مَا تصدَّقَ أحدٌ بصدقةٍ من طيِّبٍ -ولا يقبلُ اللهُ إلَّا الطَّيِّبَ- إلَّا أخذها الرَّحمنُ بيمينِهِ، وإنْ كانتْ تمرةً، فتربو في كفِّ الرِّحمنِ حَتَّى تكونَ أعظمَ منَ الجبلِ كما يُربِّي أحدُكم فَلُوَّهُ).

وفي الخطبة الثانية حذر إمام وخطيب المسجد النبوي من ترك النار موقدة خشية الاحتراق أو الاختناق عن ابن عمر - رضي الله عنهما - عن النبي - صلى الله عليه وسلم -قال: (لا تتركوا النار في بيوتكم حين تنامون) وعن أبي موسى رضي الله عنه قال احترق بيت بالمدينة على أهله من الليل فلما حدث رسول الله صلى الله عليه وسلم بشأنهم قال (إن هذه النار عدو لكم فإذا نمتم فأطفئوها عنكم ).

Time واتساب

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات

زائر
تعديــــــــــل ........ نطالب بإعادة النظر في واقع المجنسين ... تولى الملك البلد وقام بحملة عظيمة لاجتثاث الفساد طالت الكبير قبل الصغير ... وهذا الأمر لن ينكره إلا جاحد ... وبما أن ملف التجنيس هو أحد ملفات الفساد كونه غير مدروس ومبني على المجاملة والواسطة له تبعاته تدفعها الدولة والمواطن حاضرا ومستقبلا من الغش والاحتكار وامتصاص ثروات البلد وتهجيرها ومحاولة تقسيمه على أساس طائفي وتضييع موروث أهله واستغلال المال والإعلام للوصول لأجندتهم والتباكي إظهارا للضعف وقلة الحيلة ... فإعادة النظر في واقع كل مجنس ومخالفاته وتجاوزاته وفكره وانتمائه وكيفية حصوله على الجنسية وتقسيم الجنسية إلى ثلاثة أقسام أ و ب و ج لكل فئة التزاماتها ومميزاتها يجعل كل رويبضة تتراجع عن فكر معين أو خبث تحمله ضد البلد وأهله ... ولن يتوقف الأمر عند الشيشكلي ( كل له من اسمه نصيب ) ومحاولتها إنقاص دور الدولة تجاه رعاياها فقد سبقها بن لادن وخاشقجي والفقيه الكلب النابح
زائر
تعديــــــــــل ........ نطالب بإعادة النظر في واقع المجنسين ... تولى الملك البلد وقام بحملة عظيمة لاجتثاث الفساد طالت الكبير قبل الصغير ... وهذا الأمر لن ينكره إلا جاحد ... وبما أن ملف التجنيس هو أحد ملفات الفساد كونه غير مدروس ومبني على المجاملة والواسطة له تبعاته تدفعها الدولة والمواطن حاضرا ومستقبلا من الغش والاحتكار وامتصاص ثروات البلد وتهجيرها ومحاولة تقسيمه على أساس طائفي وتضييع موروث أهله واستغلال المال والإعلام للوصول لأجندتهم والتباكي إظهارا للضعف وقلة الحيلة ... فإعادة النظر في واقع كل مجنس ومخالفاته وتجاوزاته وفكره وانتمائه وكيفية حصوله على الجنسية وتقسيم الجنسية إلى ثلاثة أقسام أ و ب و ج لكل فئة التزاماتها ومميزاتها يجعل كل رويبضة تتراجع عن فكر معين أو خبث تحمله ضد البلد وأهله ... ولن يتوقف الأمر عند الشيشكلي ( كل له من اسمه نصيب ) ومحاولتها إنقاص دور الدولة تجاه رعاياها فقد سبقها بن لادن وخاشقجي والفقيه الكلب النابح
🍵لَسِتٌ مًحًروٌمًهّ وٌلَيَ رباً رحًيَمً ☕
🙆‍♀️🙆‍♀️🙆‍♀️