• الإثنين 24

    فبراير

الأميرة الناجية من مجزرة قصرالرحاب تكشف موقف الملك سعود من لجؤها للسفارة بالعراق (فيديو)

الأميرة الناجية من مجزرة قصرالرحاب تكشف موقف الملك سعود من لجؤها للسفارة بالعراق (فيديو)
بغداد(صدى):

كشفت الأميرة بديعة بنت علي بن الحسين، الأميرة الوحيدة التي نجت من مجزرة قصر الرحاب 1958 عن موقف الملك سعود رحمه الله من لجؤهم للسفارة.

وقالت الأميرة بديعة إنها لم تجد هي وزوجها مكان يذهبون إليه عقب المجزرة؛ حيث أنه تم إحراق السفارة الأردنية حينها، وعندها قرروا الذهاب للسفارة السعودية بالعراق.

وأوضحت أن السفير السعودي أجرى اتصالًا بالملك سعود رحمة الله ليخبره بالأمر ليأخذ الموافقة.

ولفتت إلى أن الملك سعود سمح لهم باللجوء للسفارة وقال للسفير: هم أمانة في رقبتك.

 


11 تعليق

[ عدد التعليقات: 56 ] نشر منذ شهر واحد

تلميع لصورة الملك الراحل سعود

[ عدد التعليقات: 57 ] نشر منذ شهر واحد

يقتلون القتيل ويمشون في جنازته
لكن من اللي هجرهم وطردهم من حكم الحجاز واحتل الحجاز؟
اليسوا آل سعود؟

[ عدد التعليقات: 1732 ] نشر منذ شهر واحد

ابوها علي ابن الحسين آخر ملوك الحجاز بعد سلم مدينة جده في اتفاقية رعاها القائم بالاعمال البريطاني في جده وبعض شخصيات او وجهاء مدينة جده..

رحل في باخرة من مدينة جده الى عدن ثم البصره.

[ عدد التعليقات: 57 ] نشر منذ شهر واحد

طردهم ابن سعود
ويقول التاريخ تعرضوا للقتل والتهجير ومصادرة ممتلكاتهم وانتهاك اعراضهم
حسبنا الله ونعم الوكيل على الظالم الخائن العميل اللي تسبب لهم في هذه الكارثة

[ عدد التعليقات: 1732 ] نشر منذ شهر واحد

الى أستاذ تاريخ..

كان اتفاق رحيل الملك علي ابن الحسين.

يأخذ معه كل شيء من املاكة حتي خيوله ويترك السلاح..

ولم يدخل الملك عبدالعزيز آل سعود رحمه الله

في معركة في مكة المكرمة او جده..إلا حالات تمرد وقعت..معركة تربه كانت الوحيده وسقط الحجاز بعدها

حالات التمرد كانت

في الخمرة وبني مالك كانت في اطراف جده. الآن وسط جده.

[ عدد التعليقات: 252 ] نشر منذ شهر واحد

لعن الله من شتم ال سعود كان التقسيم من صالح الغرب الذي يتربص با الدويلات الصغيرة لأشعال الفتن بينهم

[ عدد التعليقات: 94507 ] نشر منذ شهر واحد

الدنيا دول ، من سره زمن ساءته ازمان ..

.. ابن سعود رحمه الله ، اكرمهم وحفظ اعراضهم ، لا تزور على حسب هواك ايها المتكلم بمالا تعلم ..

[ عدد التعليقات: 54587 ] نشر منذ شهر واحد

أستاذ التاريخ،،
عندك خطاء في معلوماتك
أنا أعرف أحفاد علي بن الحسين عز المعرفة
وتربطني بهم علاقة متينه
وفي منهم ناس مازالوا موجودين الى الأن معززين مكرمين ومنهم ضباط أيضآ
فأتمنى ترجع لعقلك وتتأكد قبل ماترمي الكلام،

[ عدد التعليقات: 23936 ] نشر منذ شهر واحد

عادل عبدالله
والحميدي
واستاذ التاريخ
من اي دولة انتم وهل تعرفون السعودية وحكامها وشعبها
ام انتم فقط ممن يتابع قنوات العالم والجزيرة ولا تعلمون شيء عن هذه البلاد المباركة واللتي ابرك مافيها انكم لستم من مواطنيها
تفوح من كتاباتكم قذارة ماتخبونه للمملكة من حقد دفين

[ عدد التعليقات: 34169 ] نشر منذ شهر واحد

الحسين بن علي الهاشمي، مؤسس المملكة الحجازية الهاشمية وأول من نادى باستقلال العرب من حكم الدولة العثمانية
اشتد التوتر بينه وبين الملك عبد العزيز سلطان نجد، فأقبل جيش الإخوان بقيادة سلطان بن بجاد من نجد وتربة البقوم والخرمة إلى مدينة الطائف، وتفوقوا على جيش الملك الحسين المرابط فيها بعد انضمام خالد بن منصور بن لؤي الهاشمي وتعاونه مع الملك عبد العزيز. و استطاع الملك عبد العزيز ضم الطائف إلى ملكه. ثم وصل الخبر إلى مكة، فاتصل الملك الحسين بالقنصل البريطاني في جدة الذي أجابه بأن حكومته قررت الحياد. واجتمع بجدة ببعض ذوي الرأي من أهلها ونصحوه بالتخلي عن العرش لأكبر أبنائه الملك علي بن الحسين ففعل ذلك لكي يقوم بدعم ابنه من الخارج وهذا ما حصل فعلا فقد ذهب للعقبة وصار يرسل المال لابنه لحرب الملك عبد العزيز. و بعد ذلك سيطر جيش الإخوان على الحجاز، تم ضمها إلى المملكة الجديدة لتكون مملكة الحجاز و نجد و ملحقاتها.

وانتقل الملك الحسين من مكة إلى جدة سنة 1343 هـ ـ 1924م، فركب البحر إلى إمارة شرق الأردن وكانت ولاية ابنه الأمير عبد الله. وأقام عدة أشهر ثم أخبره ابنه بأن البريطانيين يرون أن بقاءه في العقبة قد يعرضه لهجمات الملك عبد العزيز. فوصلت إلى مينائها مدرَّعة بريطانية، فركبها وهو ساخط إلى جزيرة قبرص سنة 1925 م، وأقام فيها ست سنين، ثم مرض فعاد إلى عمّان بصحبة ولديه فيصل وعبد الله، وبقي فيها حتى توفي ودفن في القدس.

الملك فيصل الأول بن حسين بن علي الهاشمي (20 مايو 1883 – 8 سبتمبر 1933) ثالث أبناء شريف مكة الحسين بن علي الهاشمي وأول ملوك المملكة العراقية (1921-1933)
سافر الملك فيصل الأول إلى بيرن في سويسرا في 1 سبتمبر 1933، لرحلة علاج وإجراء فحوص دورية ولكن بعد سبعه أيام أُعلن عن وفاته في 8 سبتمبر 1933، أثر أزمة قلبية ألمت به.

وقيل وقتها بأن للممرضة التي كانت تشرف على علاجه لها علاقة بموته حيث شيع بأنها قد سمته بدس السم في الإبرة التي أوصى الطبيب بها. وقد نشرت صحف المعارضة العراقية أن الوفاة لم تكن طبيعية، وشككت في دور بريطانيا في القضاء عليه، ودس السم في شرابه أو في الحقن الطبية التي كانت يحقن بها. وكانت تقارير الأطباء السويسريين قبل وفاته بيومين تؤكد أنه بصحة جيدة ولا يعاني من أمراض خطيرة، ولكن تقرير الوفاة ذكر أن سبب الوفاة هو تصلب الشرايين. وأرجعت الممرضة البريطانية التي كانت ترافقه سبب الوفاة إلى التسمم بالزرنيخ الذي أذيب في الشاي الذي شربه قبل وفاته بست ساعات، خاصة أن الأعراض التي ظهرت عليه في الاحتضار كانت أعراض التسمم بالزرنيخ.و يذكر طبيبه الإنكليزي هاري سندرسن , بأن آخر اقوال فيصل كانت

«لقد قمت بواجبي , فلتعش الامة من بعدي بسعادة , و قوة , و اتحاد»

قبر الملك فيصل الأول في المقبرة الملكية
حُنطت جثته وأُرسلت إلى إيطاليا ومنها إلى ميناء حيفا ومنه إلى عكا ومنها إلى مدينة الرطبة العراقية عن طريق الجو، حيث وصلت بغداد في 15 سبتمبر 1933 ودُفنت رفاته في المقبرة الملكية في منطقة الأعظمية في بغداد.

تولي أبنه الأكبر غازي الأول عرش العراق في سبتمبر 1933
الملك غازي بن فيصل الأول بن حسين بن علي الهاشمي ( 12 مارس 1912 – 4 أبريل 1939) ثاني ملوك المملكة العراقية حكم من (8 سبتمبر 1933) ولغاية وفاته في (4 أبريل 1939).

نصبت العائلة المالكة العراقية الامير عبد الاله وصيا على العرش , بسبب صغر سن الملك فيصل الثاني في العام 1939 . و قد خلع عبد الاله من منصب الوصي لفترة قليلة خلال احداث مايس 1941 و حل محله الامير شرف . الا ان عبد الاله استعاد منصبه بعد انتهاء الحرب العراقية البريطانية . و في عام 1953 تم تتويج الملك فيصل الثاني ملكا على العراق . فانتهت وصاية عبد الاله على العرش . و مع ذلك تم تعيينه وليا لعهد المملكة العراقية.

قتل في صبيحة يوم 14 من تموز يوليو 1958. بنيران مهاجمي قصر الرحاب ومعه جميع أفراد عائلته بمن فيهم الملك فيصل الثاني، وتم سحل جثته من قبل الجماهير في شوارع بغداد وتعليقها على بوابة وزارة الدفاع، الا ان الزوجة الثالثة الاميرة هيام نجت من الموت بعد تعرضها لإصابات طفيفة. وتم دفن رفاتهم جميعا في المقبرة الملكية في الأعظمية.