مطالبات باستبدال « عقوبة التوقيف » للمتغيبات عن منازلهن

نايف السالم (صدى):
ناقش مجلس الشوري التوصية التي تقدمت بها العضوة إقبال درندري بخصوص استبدال عقوبة التوقيف للأبناء من الجنسين المتغيبين عن منازل ذويهم، كما طالبت التوصية مجلس الأسرة بضرورة دراسة مشكلة شكاوى ودعاوى التغيب والعقوق المقدمة من أولياء الأمور على أبنائهم وبناتهم وأسبابها، واقتراح الحلول والتدابير المناسبة للحد منها.

وأوضحت دندري:" أنه في حال رفض الفتاة الرجوع مع الأب أو الولي تودع في دار رعاية إذا كانت أصغر من 30 سنة وإلا فالسجن.. ولكن لو رفض الأب أو الأخ استلامها عقوبة لها ونكاية فيها فإنها تحال للسجن العام وتحال إلى النيابة العامة بتهمة تغيب وهروب وعقوق، وتبقى الفتاة محتجزة، سواء في دار الرعاية أو السجن، وتبقى القضية مفتوحة إلى أن يحكم فيها".

وتابعت دندري:" حتى لو ثبت للشرطة أنها مظلومة ورفض والدها أن يستلمها ولا يوجد من يكفلها، فإن مصيرها التوقيف والسجن؛ لأن الموضوع مرتبط بدعاوى العقوق".

Time واتساب

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات