نسخة
بالفيديو.. محمد صلاح وماني يفطران خلال لقاء نهائي دوري أبطال أوروبا

ماجد محمد (صدى):
صام 3 لاعبين مسلمين في مباراة نهائي دوري أبطال أوروبا 2019، هم الدولي المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو ماني من فريق ليفربول، وموسى سيسوكو من فريق توتنهام.

ووثقت الكاميرات، لحظة إفطار محمد صلاح في الدقيقة 39 من الشوط الأول عندما حان موعد الإفطار بتوقيت مدريد المدينة التي لُعب فيها نهائي دوري الأبطال.

التقط محمد صلاح زجاجة مياه وشرب منها، ثم وجد أن منافسه موسى سيسوكو في فريق توتنهام يتوجه للإفطار فقام بإعطائه زجاجته ليفطر بدوره، ثم تبعهم اللاعب السنغالي ساديو ماني.

وكانت الساعة آنذاك تشير إلى التاسعة و39 دقيقة مساء بتوقيت العاصمة الإسبانية مدريد.

وتوج ليفربول ببطولة دوري أبطال أوروبا 2019 للمرة السادسة في تاريخه، أمس السبت، حيث فاز على توتنهام بهدفين دون رد، أحرزهما محمد صلاح وديفوك أوريجي.

اقرأ أيضًا:

بعد تتويج ليفربول بلقب البطولة.. ” صلاح ” : ضحيت بالكثير من أجل مسيرتي

دوري أبطال أوروبا.. ليفربول يحتفل بالعربية: ” أهو جانا العيد “

Time واتساب

أحدث التعليقات

ابو محمد 😎
قطو جيد ..
د محمد ماجد بخش
تجربة حاسمة مهمة أجراها رذرفورد وسودي عام ١٩١٩ بجامعة مانشستر. ما فعله رذرفورد وزملاؤه هو قذف أنوية ذرات النيتروجين بدقائق ألفا (أيونات الهيليوم)، ونتج عن ذلك أن نواة الهيدروجين تحوَّلَتْ إلى نواة عنصر آخَر. كما نتج عن هذا التفاعلِ نظيرٌ للأكسجين، وإن كان العالمان لم يدركا هذا في بادئ الأمر؛ وبهذا حقَّق رذرفورد أولَ عملية تحويل لعنصرٍ ما إلى عنصر مختلف تمامًا. تحوَّل حلم الخيميائيين القدماء إلى واقع، واستمرَّتْ هذه العملية العامة في إنتاج عناصر جديدة حتى وقتنا هذا. إلا أن هذا التفاعل بالذات لم يُنتِج عنصرًا جديدًا تمامًا بمعنى الكلمة، وإنما مجرد نظير لعنصر موجود بالفعل؛ فقد استخدم رذرفورد دقائقَ ألفا الناتجة عن التحلُّل الإشعاعي لأنوية ذراتٍ غير مستقرة كاليورانيوم، وسرعان ما تبيَّن إمكانية إجراء عمليات مشابِهة لتحويل العناصر باستخدام ذرات مستهدفة غير النيتروجين، ولكنها لا تتعدَّى عنصرَ الكالسيوم الذي عدده الذري ٢٠. فإذا أراد العلماء تحويلًا لأنوية ذرات أثقل، فهذا يتطلَّب قذائف أكثر نشاطًا من دقائق ألفا التي يتم إنتاجها بصورة طبيعية.
ابو محمد 😎
مهابيل ..
القرني[email protected]@,,,,قاآآآآهرهم😎🤞
رحمةالله عليهم