(صدى):

لا أدري ما سر هذه البكائيات على مرحلة مظلمة مر بها وطننا ومجتمعنا !!

ماذا جنينا منها سوى مجتمع راكد خامل كسول متعنصر لقضايا تعدتها كثير من المجتمعات !!

مجتمع متوجس ومتخوف ومشكك في كل جديد ..

وكأن قدرنا أن نعيش في جلابيب أسلافنا طوال أعمارنا !!

لم يأتي جديد إلا حاربناه في البداية وحرمناه ثم غضينا عنه النظر عندما رأينا تعلق الناس به ثم تسابقنا جميعا لاقتنائه والتنافس لشراء اخر صيحاته !!

والعجيب أننا لا نتعلم من دروس الماضي البعيد ولا القريب..

ففي كل مرة نكرر نفس الموقف مع كل جديد حتى ينتزعه أفراد المجتمع انتزاعا من براثن من حرمه فيعود الجميع على التسابق عليه من جديد !!

اليوم وفي ظل السعودية الجديدة ..

حيث الانطلاقة القوية نحو ثقافة الحياة ونبذ مخلفات الماضي نجد من يريد اعادتنا إلى ماكنا عليه بداعي الحفاظ على الفضيلة !!

لازال هناك من يتوهم أنه يملك الوصاية على مجتمع تجتمع فيه عقولنا جبارة وتحمل أفكارا عملاقة وقودها أفراد نالوا أعلى أوسمة التكريم من أكبر الهيئات الإقليمية والعالمية !!

من أخطر الشرور التي تهدم كل مجتمع هو تحكم الرأي الواحد فيه ..

فهو يقتل الإبداع الفردي ويخلق شعبا مؤدلجا ومتشابها وقليل الحيلة لا يملك شجاعة التفكير الحر خارج نطاق الدائرة التي رسمت له !!

ومن أراد الشب عن الطوق حورب بكل الطرق - سواء من قادة هذا الفكر أو أتباعهم المغيبين - واتهم بكل التهم حتى يصيبه الاحباط ويعود مرغما ومعتذرا لداخل هذه الدائرة من جديد !!

كل المجتمعات المتقدمة كان سر تميزها في اختلافها واحترامها لكل الآراء وعدم التقليل من الرأي الآخر !!

التوافق التام والانقياد الأعمى لا يخلق مجتمعا فاضلا ..

بل يخلق قطيعا مؤدلجا يسمع وينفذ ويطيع ولا يناقش أو يحاول الفهم !!

بين الاختلاف هو مثل الوقود للعقول يحفز أفراد المجتمع لإثبات صحة آرائهم من خلال المزيد من العمل والإبداع والتميز والوصول لدرجة كبيرة من الكمال !!

نحن نتغير اليوم ..

والجميع أصبح يملك نفس الفرص للظهور تحت الشمس بعد أن انتهى زمن الرأي الواحد !!

فانتظروا حراكا فكريا مختلفا ومتميزا عن الماضي ..

وثقوا أننا قد وضعنا أقدامنا على اول الطريق لمنافسة الأمم المتقدمة بفضل جيل قادم متعلم ومتخرج من أفضل الجامعات المحلية والعالمية !!

جيل لم تتلوث عقولهم بآفات الماضي ولا يتطلع إلا أن يحقق كل طموحاته في ظل حكومة انقذته وعلمته ووضعته على اول درجات سلم المجد وشجعته ودعمته للمضي قدما لوضع بلاده على خارطة الدول المتقدمة في كل المجالات !!

اضاءة ..

لا تخف من التغيير .. بل اعتنقه !!

Time واتساب