نسخة
بالفيديو.. الباكستاني " شفيق الزمان " يروي بدايته في العمل كخطاط بالمسجد النبوي

نايف السالم (صدى):
روى خطاط المسجد النبوي، الباكستاني شفيق الزمان، قصة بداية عمله كخطاط بالمسجد النبوي.

وأوضح شفيق الزمان أنه قدم إلى المملكة منذ 40 عاماً، وكان يعمل خطاطاً في الرياض، ثم انتقل إلى المدينة المنورة، وشارك في مسابقة للخط تتبع للمسجد النبوي، وفاز فيها.

ولفت إلى أن لجنة المسابقات اندهشت حينما علمت بأنه باكستاني، وليس من جنسية عربية، لافتاً إلى أنه أبلغها بحبه للخط العربي، واشتغاله عليه منذ طفولته.

وأشار إلى أن القبة الواحدة في المسجد النبوي تأخذ منه مدة شهرين في التصميم والتنفيذ.

كما أوضح أن هناك ثلاث لوحات معلقة في داخل الروضة الشريفة، وهي أخذت منه عاماً ونصف العام، وقام بكتابتها بالذهب الخالص عيار 24.

Time واتساب