امرأة تحتال على الفتيات بحجة البحث عن العرسان بمواقع وهمية

أبو ظبي (صدى):
قامت امرأة من حنسية عربية بإنشاء مواقع وهمية للزاوج والبحث عن " عرسان " في الإمارات، حيث أوهمت المرأة ضحاياها بأنها تسعى لتوفيق الأشخاص مع بعضهم للزواج.

وعن التفاصيل، استخدمت المرأة مواقع التواصل الاجتماعي كساتر لاحتيالها، وتمكنت من الاحتيال على العديد من الفتيات وأوهمتهن بتوفير عرسان إماراتيين لهن.

كما حصلت المتهمة من كل ضحية على مبالغ مالية وصلت إلى 30 ألف درهم، وكانت تختفي فور الحصول على المبالغ المالية من ضحاياها.

واستطاعت الجهات الأمنية القبض على المتهمة بعد بلاغ من " مواطنة " بتعرضها للاحتيال من سيدة عربية، حيث أسندت النيابة للمتهمة تهمة الاحتيال باستخدام تقنيات الاتصال الحديثة، والاستيلاء على أموال الغير.

واعترفت المتهمة أنها أنشأت صفحة على منصات التواصل الاجتماعي باسم مستعار عقب رؤيتها لصفحة متخصصة على مواقع التواصل الاجتماعي، للتوفيق بين الشبان والشابات ممن يرغبون بالزواج.

كما أشارت إلى أنها أعلنت عبر مواقع التواصل الاجتماعي كافة عن قدرتها على إيجاد الزوج المناسب بمبلغ 5 آلاف درهم لمن تقتنع بزوج بمواصفات متواضعة، أما من تطمح لزوج وسيم ذو مركز ومال فعليها أن تدفع 30 ألف درهم.

و أدانت محكمة جنح أبوظبي المرأة بالحبس 3 سنوات والإبعاد عن الدولة؛ لارتكابها جريمة النصب والاحتيال على آخرين عن طريق إنشاء مواقع وهمية للزواج والبحث عن عريس.

Time واتساب