موظفون يشتكون شركة تنظيم معارض ومؤتمرات بمهرجان الإبل لتأخر صرف مستحقاتهم

محمد السعران (صدى):
بعد عمل استمر لعده أيام وما صاحبها من تعب ومشقه وعلى الرغم من أنهم يستحقون الكثير نظير ما قاموا به.

تعالت أصوات موظفي عقود مؤقتة في الهواء على أمل نقل أصواتهم للمسؤولين فهل من علها تجد من يعطيهم حقهم.

حيث عبر عدد من الموظفين المتعاقدين مع شركة لتنظيم المعارض والمؤتمرات في بمهرجان الملك عبدالعزيز للأبل في نسخته الثالثة لعام ٢٠١٩م تحتفظ " صدى " بأسمها.

وبنسخ من العقود المبرمة مع هذه الشركة حيث يطالبون بمرتباتهم المتأخرة حتى ساعة إعداد هذت الخبر.

إذ أوضح لـ " صدى " أحد الموظفين المتضررين أن الشركة تأخرت في صرف مستحقاتنا رغم التزامنا بالعمل وبنود العقد ناهيك أن البعض كان يذهب باستمرار من مناطق بعيدة بشكل يومي ويعمل على مدار نصف يوم بواقع 12 ساعة رغم عناء الطريق ومخاطرة حيث أن الموقع في محافظة رماح ومع ذلك وبكل اسى تتم مماطلتنا وتأخر مستحقاتنا بحجة خلل بنظام البصمة.

وأضاف أنه وللأسف نقوم بالاتصال بهم مع تجاهل منهم وقمنا بعدة زيارات لمقر الشركة ونخرج بوعود وللأسف دون جدوى.

فيما تحدث متضرر آخر قائلاً وجدنا إهمال في تسليم مرتباتنا ونحن ننتظر الفرج واستشهد بالحديث الشريف: قول الرسول الله صلى الله عليه وسلم: (رجل استأجر أجيرًا فاستوفى منه ولم يعطه أجره) متمنياً أن يصل صوته للمسؤولين للنظر في موضوعهم وانصافهم.

Time واتساب