تعليق ناري من مدرب تشيلسي على واقعة تمرد الحارس كيبا

نواف السالم (صدى):
أكد مدرب فريق تشيلسي، الإيطالي ماوريسيو ساري، أنه لا توجد مشكلة بينه وبين حارس الفريق كيبا أريزابالاغا، مبينا أن ما حدث بينهما أثناء مواجهة مانشتسر سيتي في نهائي كأس الرابطة الإنجليزية كان سوء تفاهم.

ولفت ساري:"كان هناك سوء تفاهم كبير، إذ اعتقدت أنه يعاني من إصابة ولكن بعد دقائق قليلة وجدت أن بإمكانه اللعب بشكل طبيعي.. كنت أرغب في الدفع بالحارس كاباييرو لأنني اعتقدت أن كيبا لم يكن في حالة جيدة، ولكنه كان يريد إخباري بأنه يمكنه اللعب، وبالفعل كان محقاً، ولكني أرى أنه عبر عن الأمر بطريقة سيئة، ولكنني تفهمت الأمر بعدما أخبرني به الطبيب فيما بعد".

وحدثت هذه الواقعة قبل قليل من اللجوء لركلات الترجيح، عندما عانى كيبا من مشكلة عضلية، وحاول ساري تغييره، ولكن الحارس الإسباني رفض الخروج من الملعب مشيراً بأنه سيستمر في اللعب.

ونفى المدرب الإيطالي رغبته في الدفع بالحارس الأرجنتيني كاباييرو من أجل ركلات الترجيح، موضحا:"كان سيدفع به ظناً منه أن كيبا تعرض لإصابة".

Time واتساب

أحدث التعليقات

أبوخالد.أبها.
قضيت في عملي عشرات السنين .. لم أسمع كلمة شكر من إدارتي ورؤسائي .. إلا من المراجعين .. ومما أراه من علامات الرضى على وجوههم .. ليس هذا فقط .. بل لقد كنت أعيش الظلم بعينه .. والمعاملة بالعنصرية .. كانت الدورات تعطى لجميع الزملاء .. إلا أنا فقط .. لا أعرف شيئا إسمه دورات .. كنت أرى .. وأسمع مايؤلمني .. ولكن .. كل هذا وغيره لم يكن ليثنيني عن ولائي لوطني وعملي .. وعن أداء الأمانة .. وكم كنت اتألم .. جينما أرى الجميع في سعة من الأمر ويتم التضييق علي في كل شي .. سنين طويلة .. قضيتها وأنا أقاسي العذاب والظلم .. والأذى وكم من مرة .. ذهبت لمنزلي مشيا على الأقدام .. رغم بعد المسافه .. بينما سيارتي عند مقر عملي .. مما كنت أجده من تضييق وأذى حتى إنني أسير ..وأنا شارد الذهن مسلوب الإرادة ظلمات .. بعظها فوق بعض .. وتضييق العيش وأشياء أخرى .. لا أود ذكرها .. لأنها مؤلمة جدا .. جدا .. وقد تسبب تداعيات مؤلمه .. أحملها في صدري .. وبين أضلعي إلى أن يأتي ذلك اليوم الموعود ونتقابل عند من لايخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء عند ملك الملوك .. وقاهر الجبابرة والمتكبرين والظلمه .. يوم تأتي كل نفس تجادل عن نفسها.