حسابات إنستجرام تفقد ملايين المتابعين فجأة

وكالات (صدى):
تعرضت الحسابات الرسمية لمشاهير موقع تبادل الفيديوهات والصور " إنستجرام " ، " فجأة " لخسارة الملايين من متابعيها أمس الخميس، الأمر الذي تسبب في إعلان غضبهم على " فيسبوك " .

من جانبه اعترف المسؤول التنفيذي للتطبيق بالمشكلة التي حدثت للعديد من الحسابات حول العالم .

وكتب على موقع " تويتر " : " نعلم بحدوث المشكلة، ونعمل حاليا على حلها، وربما يستغرق الأمر بعض الوقت " .

أما الشركات التكنولوجية فقد كشفت عن عزم " إنستجرام " منذ نوفمبر الماضي إزالة الملايين من الحسابات المزيفة مما دفعها للقول بأن المشكلة مفتعلة وأن نية إنستجرام هذه هي التي تسببت فيها.

الجدير بالذكر أن من بين هؤلاء المشاهير الذين تعرضوا لتلك المشكلة، سيلينا جوميز وآريانا جراندي، وغيرهما.

Time واتساب

أحدث التعليقات

abdul
اذا لقب بل شهادات الدكتوراه صارت توزّع علي كل الائمة والمؤذنين، والمفتي علي كل من عنده قناة يوتوب وتحدّث في الدين ، والراقي الشرعي علي كل من حفظ الادعية الواردة في كتيب " حصن المسلم " ، والمحلل العسكري علي كل ضابط متقاعد حتي لو طوال مدة خدمته لم يشترك في اي قتال او غارة علي اوكار العدو ، استكثرتم لقب " اعلامية " علي كل مزيونة تفتح حساب في فيس بوك او تِكتُوك وتُعْلِم متابعيها من الشعب الوفِي عن تسكيلات التّاتو في مفاتنها والمايو اللي اشترته حديثا وتورّيه بالتصوير كيف لايق علي جسدها والمطعم اللي اكلت منه مع صحباتها بمناسبة انفصالها عن زوجها او عشيقها ، وما الي ذالك من اعلام المتابعات عن حالتها المالية والصحية وغسل المال خوفا من كورونا، الخ من الاعلام الصادق الغير مسيّس كباقي عجرفة الاعلاميين المأجورين ، الذين اصبحت مهنتهم قلب الحق بالباطل، والتطبيل والحمد والثناء للحاكم الآمر بجلال الله ! ارحموا الإعلاميات القمّورات يا من تنسبون الي انفسكم لقب إعلاميين .