أمانة حفر الباطن تعلق على هجوم كلاب ضالة على طفلة وإصابتها

عادل الحربي (صدى):
أصدرت أمانة ‎حفر الباطن، اليوم الاثنين، بيانًا حول حادثة هجوم الكلاب الضالة على الطفلة بحي التلال وعضها في الرأس وتسبب في جروح برأسها وجزء من وجهها.

ومن جانبه، أوضح المتحدث الرسمي لأمانة حفر الباطن الأستاذ علي بن عجاج المطيري، أن الأمانة ممثلة في الإدارات المختصة وبلدياتها الفرعية تقوم بمكافحة الكلاب الضالة المنتشرة بأحياء المحافظة بصفة دورية، وهناك برامج ثابتة، حيث يتم التعامل مع كافة الكلاب الضالة من خلال التطعيم والتطهير.

وأكد " المطيري " أنه قد تم بالفعل التخلص من عدد كبير من هذه الكلاب بهذه الطريقة، بالإضافة إلى مباشرة بلاغات المواطنين والوقوف عليها أولاً بأول، كما أنه يوجد تعاون بين الأمانة والمحافظة مع عدة دوائر أخرى بإبعاد مربي الأغنام وأصحاب الأحواش مسافة كافية عند إحياء المدينة حيث تعتبر مصدر لتواجد الكلاب الضالة.

وأضاف: " مع العلم أن الأمانة في صدد اعتماد مشروع أوسع في مكافحة وتجفيف مصادر تكاثر هذه الكلاب الضالة في الحفر العميقة المنتشرة على أطراف المدينة"؛ لافتًا إلى حرص واهتمام ومتابعة أمين حفر الباطن المهندس علي بن سعيد الغامدي لهذه الحادثة؛ متمنيا الشفاء العاجل للطفلة المصابة داعيا الله أن يحفظها لذويها.

وفي السياق نفسه، دعا المواطنين والمقيمين إلى الإبلاغ عن أي ملاحظات أو شكاوى عبر قنوات الامانة التفاعلية ومركز البلاغات ٩٤٠ والذي بعمل على مدار اليوم.

Time واتساب