نسخة
ضبط 3 شباب إثر اغتصابهم طبيبة وحرق جثتها

نيودلهي (صدى):
أثارت واقعة اغتصاب طبيبة 27 عاما وقتلها في الهند جدلا كبيرا، اليوم الإثنين، حيث خرج محتجون يطالبون بعقوبات صارمة وسريعة، بما في ذلك الإعدام العلني لوقف الجرائم ضد المرأة.

وتعرضت الطبيبة للاغتصاب والخنق وتم إضرام النار في جثتها، في 27 من شهر نوفمبر المنصرم، على مشارف مدينة حيدر آباد بجنوب البلاد.

و تم القبض على 3 رجال تتراوح أعمارهم بين 20 و28 عامًا على صلة بالجريمة.

وقال محتجون ومشرعون إنهم يريدون من السلطات ضمان الانتهاء من المحاكمات في قضايا الاغتصاب سريعًا ومعاقبة المدانين على الفور، وهي نفس المطالب، التي أثيرت بعد اغتصاب جماعي لشابة أدى إلى مقتلها في نيودلهي عام 2012؛ وهو ما أثار غضبًا وإدانة دولية.

Time واتساب