فضيحة سياسية تكشف خدعة تركيا الخبيثة للمعارضة عبر شركة تجسس ألمانية

أنقرة (صدى):
تواجه الحكومة التركية فضيحة سياسية من العيار الثقيل تثبت دورها الخبيث في إفشال مظاهرات المعارضة ببرنامج تجسسي متخفي في تطبيق إعلامي معارض .

وتفصيلاً ، فقد كشفت منظمات حقوقية ألمانية دور شركة "فينفيشر" الألمانية التي قامت بتصدير برامج تجسسية للحكومة التركية بهدف تتبع الأشخاص بإتصالاتهم وبياناتهم وأحاديثهم وخلافه .

وقامت تركيا بخدعة المعارضين وقتها بتثبيت البرنامج التجسسي على تطبيق منصة " عدالت" الإعلامية المعارضة ، وبمجرد أن يقوم المعارضون بتحميل التطبيق يعمل برنامج " فين سباي " التجسسي .

ورفعت المنظمات الحقوقية دعوى قضائية ضد تلك الشركة التي انتهكت قوانين التصدير وحقوق الإنسان ، بعدما ثبت استخدامها ضد الأتراك في احتجاجات 2017 .

Time واتساب

أحدث التعليقات

🍰☕عنِدٍمًآ يَغيَبً ُُ آلَمًسِــــــــآء 🍽️🍵
الله يعينه
🍰☕عنِدٍمًآ يَغيَبً ُُ آلَمًسِــــــــآء 🍽️🍵
الله يرحمه ويغفر له ويسكنه فسيح جناته وجميع موتى المسلمين يارب العالمين
🍰☕عنِدٍمًآ يَغيَبً ُُ آلَمًسِــــــــآء 🍽️🍵
طيب طيب
🍰☕عنِدٍمًآ يَغيَبً ُُ آلَمًسِــــــــآء 🍽️🍵
عوذه
🍰☕عنِدٍمًآ يَغيَبً ُُ آلَمًسِــــــــآء 🍽️🍵
الله يرده سالم غانم