الحكم بإعدام هشام عشماوي بعد إدانته في قضايا إرهابية بمصر

القاهرة (صدى):
أُسدل الستار على قضية الإرهابي هشام عشماوي، حيث قضت محكمة عسكرية مصرية، بإعدامه إثر إدانته في قضايا عدة منها «قضية الفرافرة».

وأدين عشماوي، الذي تسلمته مصر من ليبيا قبل عدة أشهر في القضايا الآتية:

1.محاولة استهداف وزير الداخلية الأسبق اللواء محمد إبراهيم عام 2013.

2. التخطيط والتنفيذ لاستهداف السفن التجارية لقناة السويس خلال النصف الثاني من عام 2013.

3. الاشتراك في تهريب أحد عناصر تنظيم أنصار بيت المقدس من داخل مستشفى بمحافظة الإسماعيلية.

4. قيادة المجموعة الإرهابية المنوه عنها خلفا للمكنى أبو محمد مسلم، ونهج استخدام تكتيك «الصيد الحر» خلال النصف الثاني من عام 2013.

5. استهداف سيارات عسكرية، سيارة تلر (ناقلة دبابات) محمل عليها دبابة "إم 60" بطريق القاهرة الإسماعيلية.

6.استهدافه عددا من المباني الأمنية بالإسماعيلية بتاريخ 19 أكتوبر 2013 من خلال سيارة مفخخة.

7. اشتراكه مع أخرين في عملية استهداف عدد من المبانى الأمنية في أنشاص بتاريخ 29 ديسمبر 2013.

8. استهدافه لمدرعتين تابعتين لوزارة الداخلية وتدميرهما .

9. استهداف سيارة تابعه لعناصر حرس الحدود.

10. تولى إمارة تنظيم أنصار بيت المقدس عقب مقتل الإرهابي المُكنى " أبو عبيدة ".

11. ضلوعه بالرصد والاستطلاع ووضع مخطط استهداف وتنفيذ الهجوم الإرهابي على نقطة حرس حدود الفرافرة.

Time واتساب