إيران تخسر 1.5 مليار دولار بسبب قطع الإنترنت خلال «ثورة البنزين»

طهران (صدى):
كشف الرئيس السابق لغرفة التجارة الإيرانية، عن تكبد بلاده خسائر بلغت نحو مليار ونصف دولار أمريكي؛ بسبب قطع الإنترنت الذي امتد نحو أسبوع؛ إثر موجة الاحتجاجات العارمة التي شهدتها البلاد؛ على خلفية قرار الحكومة الإيرانية رفع أسعار البنزين إلى ثلاثة أضعاف.

وقال محسن جلال بورفي تصريحات اليوم السبت: قطع شبكة الإنترنت من قبل الحكومة خلال اسبوع واحد أدى إلى إلحاق الضرر بالاقتصاد الإيراني، وأفقدنا نحو 1.5 مليار دولار.

وتابع : قطع الإنترنت له أبعاد كبيرة على التجارة والتصدير والاستيراد.

وأضاف: اليوم نحن باعتبارنا نصدر البضائع، يعتبر الإنترنت الطريقة الوحيدة للتواصل مع الخارج، ولن يقوم أي من الأطراف الأخرى في أي مكان في العالم بعمل أي شيء آخر مع عدم وجود الإنترنت، لقد انتهى عصر الفاكس والهاتف والمراسلات.

واستكمل: اقتصاد البلاد قد تعرض لأضرار بالغة خلال الأسبوع الماضي، ويمكن أن نقول إننا فقدنا جزءًا من السوق؛ بسبب عدم التواصل المستمر واستجابة البريد الإلكتروني“، مشيرًا إلى أنه ”وفقًا لمعلومات المسؤولين في إيران، على مدى الأسبوع الماضي، فقد خسرنا 1.5 مليار دولار للقطاع الاقتصادي في إيران.

Time واتساب