إزالة نصف جمجمة فتاة بسبب حادث مروري

واشنطن (صدى):
تعرضت فتاة شابة إلى حادث سيارة مروع دمر حياتها ومستقبلها نهائيًا، إذ نتج عنه إزالة نصف جمجمتها في محاولة لإنقاذ حياتها من الموت.

وأوضح موقع ميرور، أن الشابة ستيف بليك من توتون والتي تعمل ضمن طاقم طائرة إيزي جيت، قرر الأطباء إزالة قطعة كبيرة من أعلى جمجمتها في عملية استمرت 6 ساعات.

وبعد هذه العملية المعقدة دخلت في غيبوبة لمدة 19 يومًا بسبب تورم في المخ، كما خضعت لعملية جراحية أخرى لاستكمال وضع دعامة بديلة للجزء المفقود من جمجمتها.

وبالرغم من وضعها الصحي المتدهور، إلا أنها أحرزت تقدمًا قويًا منذ وقوع الحادث وحتى الآن، بينما ما زالت تواجه مشكلات مع التعب وفقدان الذاكرة والتركيز.

ووقع الحادث بينما كانت ستيف تعبر طريق A35 في توتون، تغير لون الإشارة لتبدأ السيارات في التحرك وتصدمها سيارة في فخذها الأيسر، ثم وقعت في الشارع وفقدت الوعي، وتم نقلها إلى مستشفى ساوثهامبتون العام.

Time واتساب