نسخة
الظهور الأول لفجر السعيد بعد تعافيها من وعكتها الصحية 

خالد الظفيري (صدى):
شاركت الإعلامية والكاتبة الكويتية فجر السعيد، جمهورها بصورة حديثة لها من داخل مستشفى ”فوش“ بباريس والتي تلقت فيه العلاج وتقضي فيه فترة نقاهة قبل عودتها إلى موطنها الكويت وكانت برفقة الفنانة المصرية نبيلة عبيد، حيث يعد الظهور الأول لها منذ إعلان تعافيها من وعكتها الصحية. 

وبدت فجر السعيد في الصورة وهي بكامل عافيتها، حيث ظهرت بقصة شعر جديدة وغيرت لون شعرها للأصفر، واتضح من الصورة أنها في حوار خاص مع نبيلة عبيد، إذ أمسكت هاتفها وكانت تطلعها على شيء فيه.

وعلقت فجر السعيد، على الصورة الأولى لها والتي نشرتها عبر حسابها على موقع ”إنستجرام“ عن سعادة كبيرة بزيارة نبيلة عبيد لها في باريس وتكبدها عناء السفر عندما علمت بإتاحة الأطباء زيارتها رغم أنها لم تنقطع عن الاتصالات المستمرة بشكل يومي مع أهلها.

وأضافت السعيد: ”في المحن يبان معدن الصديق الوفي، من أصدقاء اللحظات الجميلة فقط والتسلية، الفنانة الكبيرة نجمة مصر الأولى نبيلة عبيد، لم تتوقف عن السؤال عني منذ بداية أزمتي إلى اليوم اتصالاتها يوميًّا في الأهل مستمرة“.

وأبانت السعيد: ”عندما علمت بأني تجاوزت المحنة وبدأت أستقبل الزوار تكبدت عناء السفر إلى باريس لزيارتي، كلمة شكرًا لن تفي بلبلة حقها، فمشاعرها تجاهي أسرتني وأتمنى أن يقدرني ربي أرد لها نص جمايلها، فما أحوج المريض للسؤال عنه والكلمة الطيبة، حبيبتي بلبلة، الله لا يحرمنا من وجودك في دنيانا“.

Time واتساب