نسخة
منافسة شرسة بين الجامعات العالمية لضم طفل عبقري.. وأكسفورد في المقدمة 

لندن (صدى):
تنافست الجامعات العالمية لضم الطفل البلجيكي - الهولندي لوران سيمونز بعد حصوله علي بكالوريوس الهندسة في التاسعة من عمره.

وازدحم جدول الطفل سيمونز بالمواعيد مع أساتذة كبار من جامعات أمريكية وأوروبية لإقناعه بالالتحاق بجامعاتهم على الرغم من عمره الصغير، ولكن سيمونز يرغب بالالتحاق بجامعة كاليفورنيا. 

وذكر والد الطفل أن ابنه غالباً سيختار جامعة أكسفورد أو كامبريدج في بريطانيا، موضحا أن ابنه إذا اختار بريطانيا فسيكون سهلاً على الأسرة زيارته كلما شاءت. 

ونبغ سيمونز الصغير في الرياضيات والعلوم، حيث درس بكالوريوس الهندسة المكيانيكية قبل 9 أشهر فقط، متمنيا أن يصبح متخصصاً في طب القلب، أو يكون رائد فضاء.

Time واتساب