• الأحد 17

    نوفمبر

طفلة تفقد يدها بعد سقوطها من نافذة سيارة والدها في مكة

طفلة تفقد يدها بعد سقوطها من نافذة سيارة والدها في مكة
نايف السالم(صدى):

شهد أحد شوارع حي الشوقية بالعاصمة المقدسة مساء أمس الخميس ، حادثة مؤثرة ، حيث فقدت طفلة صغيرة لم يتعدى عمرها العامان والثمانية أشهر ، يدها جراء سقوطها من نافذة سيارة والدها على غفلة منه أثناء سيرها .

وكشف ابن عم الطفلة عن تفاصيل الواقعة في تصريحات إعلامية ، قائلاً ، إن الأب كان برفقة طفلته ، بأحد الشوارع في حي الشوقية بمكة المكرّمة، مساء أمس، عندما سقطت من نافذة السيارة من الباب الخلفي في غفلة من والدها، في أثناء سير المركبة؛ ما تسبّب في انفصال يدها عن جسدها من المفصل من جرّاء السقوط.

وأضاف: الجهات الأمنية باشرت التحقيق في الحادثة على الفور بعد تلقيها البلاغ، فيما توّلت سيارة الهلال الأحمر نقل الطفلة ويدها المفصولة في حافظة ثلج إلى إحدى المستشفيات في مكة .

وتابع ، المستشفى اعتذر عن معالجة الحالة وإعادة اليد إلى طبيعتها بحجة عدم توافر أطباء أطفال، فيما بقيت الطفلة حتى ساعات الفجر الأولى، دون تحويلها إلى مستشفى متخصص ، ما استدعى نقلها عن طريق سيارة الإسعاف -بعد إلحاحٍ من أسرتها- إلى أحد المستشفيات الخاصة بمحافظة جدة، ولا تزال تتلقى العلاج فيه ، حيث اكتشف الأطباء وجود كسر في إحدى قدميها وهذا ما لم يكشفه المستشفى الآخر .


2 تعليقان

[ عدد التعليقات: 22878 ] نشر منذ أسبوع واحد

لاحول ولا قوة الا بالله حاله مثل هذه تتحملها وزارة الصحة المفروض مثل هذه الحاله يتم توجيهها مباشره الى اقرب مستشفى ممكن يعمل العمليه
المفروض المستشفى اللي وصلته يعرف الشي هذا ويكون عنده توجيه من وزارة الصحة بالتنفيذ
اما يقعدون اهل المصاب يترجون عشان ينقل مصابهم والحكومه حفظها الله ماقصرت مايصير

[ عدد التعليقات: 22878 ] نشر منذ أسبوع واحد

حكومتنا تصرف على وزارة الصحة مبالغ خياليه بس من يديرها يجب ان يكون قد المسئوليه
الوزير الموجود الان يعمل بجد نتمنى ان تكون هذه الحاله وغيرها ان تمر على مكتبه لكي يتعامل معهم بحزم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *