• الأربعاء 11

    ديسمبر

زرع أضراس داخل معدة مريضة بالخطأ في مكة

زرع أضراس داخل معدة مريضة بالخطأ في مكة
نايف السالم(صدى):

ارتكبت طبيبة أسنان في مكة المكرمة، خطأ طبياً بعد أن تسببت في ابتلاع ضرس كانت تنوي تركيبه في فك المراجعة، إلا أن الضرس وجد طريقه إلى معدتها؛ ما تسبب لها بمضاعفات كادت أن تنهي حياتها.

وفي التفاصيل، أوضحت المراجعة: «ذهبت إلى الطبيبة لتركيب أضراس في أحد العيادات الخاصة لطب الأسنان في الجهة العلوية اليُسرى، وقامت الطبيبة بعمل أربعة أضراس معدنية ملتصقة ببعضها عبارة عن جسر واحد ممتد مع الفك، قامت بتركيبها بشكل مؤقت، وطلبت مني المراجعة خلال شهرين».

وتابعت: «طلبت مني الطبيبة العض على أدوات التركيب وبداخلها وضعت المعجون على الأضراس، ثم طلبت سحب هذه الأدوات من الفك للخارج بعد العض عليها، وعند ذلك سقطت هذه الأضراس من المعجون والأدوات إلى داخل الحلق».

وأضافت: «أحسستُ بالاختناق وضيقٍ في التنفس وعدم القدرة على التكلم، فأخبرتُ الطبيبة بذلك بعد فترة من الألم حين استطعت التكلم، فأخبرتني (أنَّ الأضراس سقطَت منها)، وطلبت مني أخذ المقاس لعمل أضراس جديدة بدلاً من التي ابتلعتها، والمراجعة بعد أسبوع لاستكمال تركيب الأضراس المعدنية، حسب قولها».

وقالت الفتاة: «بعد عمل الأشعة مرة أخرى قرروا عدم الفائدة من العلاج بسبب التصاق الأضراس المعدنية بجدار المعدة على حد تقريرهم، وتم تحويلي إلى مستشفى حراء فقاموا أيضاً ببدء الفحوصات، وعملوا أشعة أخرى، فوجدوا أن الأضراس لازالت لاصقة بجدار المعدة، وأن علينا الحضور من الغد استعداداً لعملية المنظار إذا لم يجد العلاج».

واستطردت: «أو أن الحالة قد تحتاج إلى جراحة، وقد تعرضني إلى شراب (الصبغة الملونة)، وإعطائي حقنة أخرى منها عن طريق الوريد لمعرفة إذا كان هناك ثقب في المعدة أو لا، مما أفزعني.. عند المراجعة من الغد أدخلوني إلى غرفة العمليات استعداداً لعملية المنظار، وقاموا بتخديري كاملاً (بنج كامل)، وبفضل الله تم إخراجها» .


الوسوم:

تعليق واحد

[ عدد التعليقات: 450 ] نشر منذ شهر واحد

أنصح من يريد عمل فحوصات وعلاج يذهب إلى مدينة المنصورة وينزل في فندق مارشال المحطة الليلة 80ريال تقريبا لشخصين

والاستشاريين والمراكز الطبية يديرها كبار أطباء يعملون في مستشفيات حكومية و لهم عيادات خاصة.

700 جنية تقريبا للتكسي من مطار القاهرة للفندق في المنصورة.