نسخة
السجن لطالب سعودي بتهمة الاعتداء الجنسي على فتاة في أستراليا

عادل الحربي (صدى):
كشفت تقارير إعلامية بريطانية، عن صدور حكم من محكمة أسترالية ضد طالب سعودي اعتدى على فتاة وقام بتصويرها.

وأوضحت أن الطالب يبلغ من العمر 20 عامًا ومتهم بالاعتداء الجنسي على فتاة تبلغ 18 عامًا من العمر وتصويرها، فيما أنكر هو التهمة بدعوى رضاها عن ما حدث.

واصطحب الطالب الفتاة من نادي ليلي، إلى محل سكنه الطلابي ومن ثم اعتدى عليها، وفقًا للدعوى، ثم أوصلها بسيارته إلى بيتها وتركها هناك.

وقررت المحكمة حبس الطالب في إصلاحية الشباب، مدة 3 سنوات و6 أشهر.

Time واتساب

أحدث التعليقات

د محمد ماجد بخش
هذا هو وما يسمى بـ«قرآن مسيلمة»سواء رد أهل العلم عليه: ذلك الرجل الذى ادعى النبوة ونسب لنفسه قرآنا حاول فيه محاكاة النسق القرآنى البديع بكلمات مسجوعة لا تحمل إلا ركيك المعانى وسفه القول، لكنها مع ذلك وجدت آذانا صاغية وأتباعا على استعداد أن يضحوا بأنفسهم لأجل واضعها. وليس من العجيب أن يتبع الناس أهل البلاغة والفصاحة وسحر البيان، وهو ذلك الوصف الذى أطلقه النبى صلى الله عليه وسلم على بعض البيان فقال: «إن من البيان لسحرا». ولكن العجيب حقا والذى يجعل المرء فى حالة من الدهشة هو اتباع الجموع لمن يفتقد أدنى معايير المنطق أو حتى البلاغة وسحر البيان بل ربما تجد لسانه مسلطا عليه يوجهه إلى فضح نفسه وبيان كذبه وتهافته، كما كان الحال عند مسيلمة الذى لا يتصور أن يُخدع عاقل بكلام من نوعية كلامه، بل إن المتأمل فى قرآنه المزعوم يشعر أن الله قد قهر لسانه فجعله ينطق بأعاجيب حملت دلائل كذبه وسفاهته وركاكة أسلوبه وضحالة أفكاره فى طياتها، لقد كانت كلماته نموذجا عجيبا لقهر اللسان، ولعل ذلك من تجليات اسم الله القهار الذى يقهر ألسنة المدعين، فتنطق بما يكشف سترهم ويفضح سريرتهم ويُجلى للخلق حقيقتهم وليهلك من هلك عن بينة.