المغامسي: الوحدة الوطنية درع السعوديين ضد الأفكار المتطرفة والهدامة

عادل الحربي (صدى):
ألقى إمام وخطيب مسجد قباء الشيخ صالح بن عواد المغامسي، بمسرح كلية طب الأسنان، محاضرة بعنوان "أمة وسطا"، بمسرح كلية طب الأسنان ، ضِمن مشروع "تبيان لوطن متلاحم" الذي تنظمه جامعة الجوف بالتعاون مع مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني .

وتحدث المغامسي، خلال المحاضرة ، عن مفهوم الوسطية من خلال تفسير الآية الكريمة {وكذلك جعلناكم أمة وسطًا}؛ مؤكدًا أن العالم الإسلامي يعاني من تفشي الأفكار والمفاهيم المغلوطة عن الوسطية الحقة؛ مشيرًا إلى أن جماعات التطرف تستغل قلة وعي العامة من المسلمين بنصوص القرآن والسنة، ويقومون بتفسيرها تفسيرات خاطئة ومغلوطة.

وقال المغامسي ، إن الوحدة الوطنية هي درع السعوديين الواقي ضد مَن يحاول النيْل من وحدة بلادهم وأمنها واستقرارها؛ مشددًا على أهمية التلاحم الوطني ومواجهة كل ما يهدد اللحمة الوطنية ويرسخ.

وأوضح المغامسي، أن الاختلاف والأخذ والعطاء بين الناس سنة الحياة؛ مشيرًا إلى أن حكمة الله عز وجل اقتضت أن يخلق الناس مختلفين في ألوانهم وأجناسهم ولغاتهم ودياناتهم؛ لافتًا إلى أن الاختلافات الفقهية أو المذهبية موجودة في كل الأزمان؛ مؤكدًا أن ذلك ليس حجة للخلاف أو الصراع أو التنافر والتباغض؛ بل يجب أن يكون دافعًا للتواصل والتكامل والتعارف والتسامح والتعايش بين كل فئات وشرائح المجتمع.

يُذكر أن مشروع "تبيان لوطن متلاحم" الذي تستمر برامجه وفعالياته حتى نهاية الأسبوع، يهدف إلى ترسيخ قيم التسامح والوسطية والاعتدال ونبذ العنف والتطرف والتعصب، ومواجهة كل ما يهدد النسيج الاجتماعي واللحمة الوطنية ، وتَسَلّم الشيخ المغامسي درع جامعة الجوف التذكاري من مدير الجامعة بالإنابة الدكتور بدر الزارع؛ تقديرًا لدوره في إنجاح مشروع "تبيان" وتحقيق أهدافه.

Time واتساب

أحدث التعليقات

abdul
لازلت اتذكّر المنظر المشين والمهين اللي شفناه في التلفزيونات قبل حوالي ٣٠ سنة والجيش الازري يرمي سلاحه ويهرب فرارا من زحف الارمن في منطقة ناغورنو كاراباخ داخل الاراضي الازربايجانية ، وشماتة الغرب علي اداء الجيش الآزري في تلك المعارك ، بل ويساعد الارمن وخاصة الروس في التغلب علي الازريين، والمسلمون حول العالم دمية لا حول لهم ولا قوّة يتفرجون هزيمة اخوانهم ، بحجة ان الازريين مجرد شيعة لا يختلفون كثيرا عن النصاري والمجوس . كان نتاج احتلال الارمن لاراضي ازربيجان تشريد اكثر من مليون ازري عدا العشرات الآلاف من القتلي والجرحي والمفقودين..طبعا المتأرمنون العرب سيبدأون يكررون نفس الكذبة التي يطلقونها علي اللاجئين الفلسطينيين، " الازريون باعوا أراضيهم للأرمن ". هَا أَنتُمْ هَٰؤُلَاءِ تُدْعَوْنَ لِتُنفِقُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَمِنكُم مَّن يَبْخَلُ ۖ وَمَن يَبْخَلْ فَإِنَّمَا يَبْخَلُ عَن نَّفْسِهِ ۚ وَاللَّهُ الْغَنِيُّ وَأَنتُمُ الْفُقَرَاءُ ۚ وَإِن تَتَوَلَّوْا يَسْتَبْدِلْ قَوْمًا غَيْرَكُمْ ثُمَّ لَا يَكُونُوا أَمْثَالَكُم (38) Muhammad