نسخة
على قناة لعزمي بشارة.. لبناني: بدنا محمد بن سلمان والمراسلة تقاطعه (فيديو)

بيروت (صدى):
وضع مواطن لبناني، مراسلة في قناة « العربي » التي يُديرها المرتزق عزمي بشارة، في موقف محرج.

وقال المواطن اللبناني، إن بلاده بحاجة إلى « واحد شريف في لبنان يعمل مثل ما عمل محمد بن سلمان في السعودية بمحاربة الفساد واسترجاع أموال الدولة المنهوبة » .

وحاولت المراسلة، إيقاف حديثه بعدما ذكر الأمير محمد بن سلمان؛ فيما أكد البعض أن هذا الأمر قد يتسبب في طردها من القناة.

يشار إلى أن الحكومة اللبنانية ستجتمع للاتفاق على إجراءات تطبيق الإصلاحات، غدًا الاثنين.

وأكدت وكالة الأنباء اللبنانية، الأحد، على توافد أعداد من المتظاهرين إلى ساحة رياض الصلح في بيروت.

وطالب بيان للمتظاهرين في لبنان بإ\جراء انتخابات نيابية مبكرة وإلغاء كل زيادات الضرائب في موازنة 2019، وإسقاط حكومة العهد والدعوة لتشكيل حكومة تكنوقراطو، وتحرك القضاء لاستعادة المال المنهوب، وإجراء انتخابات نيابية مبكرة. وأكد رئيس حزب الكتائب إن الشعب اللبناني بكل طوائفه قلب الطاولة على التبعية والتجارة بالسياسة.

Time واتساب

أحدث التعليقات

د محمد ماجد بخش
هذا هو وما يسمى بـ«قرآن مسيلمة»سواء رد أهل العلم عليه: ذلك الرجل الذى ادعى النبوة ونسب لنفسه قرآنا حاول فيه محاكاة النسق القرآنى البديع بكلمات مسجوعة لا تحمل إلا ركيك المعانى وسفه القول، لكنها مع ذلك وجدت آذانا صاغية وأتباعا على استعداد أن يضحوا بأنفسهم لأجل واضعها. وليس من العجيب أن يتبع الناس أهل البلاغة والفصاحة وسحر البيان، وهو ذلك الوصف الذى أطلقه النبى صلى الله عليه وسلم على بعض البيان فقال: «إن من البيان لسحرا». ولكن العجيب حقا والذى يجعل المرء فى حالة من الدهشة هو اتباع الجموع لمن يفتقد أدنى معايير المنطق أو حتى البلاغة وسحر البيان بل ربما تجد لسانه مسلطا عليه يوجهه إلى فضح نفسه وبيان كذبه وتهافته، كما كان الحال عند مسيلمة الذى لا يتصور أن يُخدع عاقل بكلام من نوعية كلامه، بل إن المتأمل فى قرآنه المزعوم يشعر أن الله قد قهر لسانه فجعله ينطق بأعاجيب حملت دلائل كذبه وسفاهته وركاكة أسلوبه وضحالة أفكاره فى طياتها، لقد كانت كلماته نموذجا عجيبا لقهر اللسان، ولعل ذلك من تجليات اسم الله القهار الذى يقهر ألسنة المدعين، فتنطق بما يكشف سترهم ويفضح سريرتهم ويُجلى للخلق حقيقتهم وليهلك من هلك عن بينة.