نسخة
مضاعفات خطيرة لتضخم البروستاتا تؤثر على العلاقة الحميمة

متابعة- أميرة خالد (صدى):
يعتير مرض تضخم البروستاتا من أكثر الأمراض التي تهدد بعض الرجال بعد بلوغ الأربعين عاماً ، والتي يجب الإنتباه لها للعلاج المبكر قبل حدوث مضاعفات .

ويضطر الأطباء إلى إستئصال البروستاتا إثر تضخمها ، ولأنها غدة تناسلية فإن الأمر يؤثر كثيراً على نجاح العلاقة الزوجية بعد ذلك .

وينصح الأطباء بأهمية المتابعة مع طبيب أمراض الذكورة في وقت مبكر إذ يمكن التخلص من المشكلة بالعلاج الدوائي في مرحلتها الأولى .

وفي حالة الخضوع إلى جراحة ، فعليك أن تستوعب تأثير تلك الجراحة على العلاقة الزوجية ، ومن أبرز تلك المشاكل :

-إنخفاض الرغبة في العلاقة الحميمة

-اضطرابات القذف أو ضعف الإنتصاب .

- قد يتطور الأمر إلى حد العقم نتيجة لضعف أعداد الحيوانات المنوية .

ويجب المتابعة مع الطبيب للتوصل إلى العلاج المناسب دون التخبط وراء أدوية التنشيط الجنسي الضارة .

Time واتساب