نسخة
بالفيديو.. « السند » يوجه رسالة لمن خلعت الحجاب

علي القحطاني (صدى):
كشف الشيخ الدكتور عبدالرحمن بن عبدالله السند الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، حكم التناصح بين المسلمات فيما يتعلق بالحجاب عند وقوع التساهل أو التقصير.

وأكد « السند » وجوب التناصح بينهن، قائلًا « المرأة إذا تساهلت في الحجاب فإن الواجب على أختها أو قريبتها أو صديقتها أو زميلتها نصيحتها وتذكيرها وإرشادها، فإن عادت إلى الله فخير والحمد لله، وإلا قامت بما يجب عليها في ذلك » .

وأضاف في برنامج « يستفتونك » على قناة الرسالة: « المسلم والمسلمة في كثير من الأحوال قد يترك واجبًا، وقد يرتكب محرمًا، وليس المسلم ولا المؤمن الذي لا يذنب ولا يخطئ ولا يعصي، لكن المؤمن الذي إذا أذنب استغفر، وإذا أخطأ رجع وأناب إلى الله، قال تعالى: {وَتُوبُوا إِلَى اللَّهِ جَمِيعاً أَيُهَ الْمُؤْمِنونَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ} » .

كما أشار « السند » إلى أن الوقوع في الخطأ والذنب أيًا كان سواء كان ارتكاب محرم أو ترك واجب قد يعتري المؤمن والمؤمنة والمسلم والمسلمة، ولكن الواجب الرجوع إلى الله جل وعلا، قائلًا « إذا تساهلت امرأة في هذا الأمر (الحجاب) فإن الواجب أن تنصحها أختها، وأن تذكّرها بالله جل وعلا، وعلى وجوب هذا الأمر، وإذا فعلت ورجعت إلى الله جل وعلا فالحمد لله وإلا قامت بما يجب عليها في ذلك » .

Time واتساب