• السبت 23

    نوفمبر

حرائق لبنان تُشعل غضب مشاهير الفن : « المسؤولين نايمين في العسل »

حرائق لبنان تُشعل غضب مشاهير الفن : « المسؤولين نايمين في العسل »
بيروت(صدى):

فتح مشاهير الفن النار على الحكومة اللبنانية في أعقاب حرائق لبنان التي أندلعت ليلة أمس الأثنين واستمرت حتى اليوم.

وهاجم عدد كبير من المشاهير في لبنان الحكومة والمسؤولين لعدم تحركهم بسرعة جراء تلك الكارثة.

وفي هذا الصدد قالت مايا دياب: يِسمع صراخ الناس المحاصرة في بيوتهم، في قلب النيران في بلدة الدامور بلا مساعدة.. منترجى الدولةساعد الآن ،اصوات الاستغاثة عالية والمسؤولين نايمين والطوافات لن تتحرّك قبل السابعة صباحاً لماذا؟؟ .

وقالت سيرين عبدالنور: قلبي بدعي وبطلب يا رب دخيلك تأمر مياه السماء المباركة تطفي هالنيران الشيطانية الوقحة.. يا رب ساعد كل العائلات والاطفال ما النا غيرك.

وأضافت نيكول سابا: يعني اذا ببيوتنا والهوا مجنون وعم بخبّط كيف بالشارع ومع هالنيران والحرايق الولعانة!!.. الله يرحمك يا طبيعتنا ويا خضار بلدنا شو صار فيكي.. مشهد حزين وليلة حزينة بلبنان..طبيعتنا عم تبكي وتتألم وانا كمان..عنجدّ.

وعلق الإعلامي نيشان: بالعربي، المسؤول هو المُحاسَب.. المسؤول هو مَنْ تقع عليه تبعةُ عمل. في لبنان حرائق ،ومواطنون في كارثة! أينَ المسؤول؟؟؟؟؟؟هل ينام المسؤول في حالات الطوارئ؟إذا ابنك محروق، بتنام؟؟؟؟.. ذا بلدك عمبيحترق؟؟؟؟؟.

وغردت إليسا: عم فتش عا حدا لومو على اللي صاير بس ما عم لاقي.

وأضافت: بلوم يللي ما وظّفو حراس الأحراج لأسباب طائفية، أو يللي استكترو صيانة طوافات وفضّلو يكزدرو فيهن، أو يللي بيلاقو ميزانية وزاراتن أهم من وزارة البيئة. لو بيحترق هالنظام السياسي الطائفي كلو شو بيكون أفضل.

وقال طوني خليفة: يا رب احمي لبنان …شعبنا عم بموت حريق اليوم ….وبكرا غريق مع اول شتوة بعد ما موتوه تشحشط عالطريق….فلوا يا فاشلين ….للدول مقوماتها ورجالاته.