هاربة من سوريا.. عناصر داعش تدخل العراق من جديد

بغداد (صدى):
وصل العشرات من عناصر تنظيم داعش الإرهابي الهاربين من سوريا إلى العراق مع عائلاتهم، تزامنا مع العملية العسكرية التركية في سوريا.

وقال المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق المتنازع عليها مزاحم الحويت: هناك ما يقارب من (7000) عنصر من تنظيم داعش الإرهابي معتقلون لدى قوات سوريا الديمقراطية، ومع بدء العمليات التركية العسكرية في سوريا هرب أكثر من 700 من هؤلاء المعتقلين وهم من قادة تنظيم داعش.

وأضاف الحويت : أغلب هؤلاء وصلوا هم وعائلاتهم إلى حدود محافظة نينوى ومحافظة الأنبار، وبعضهم اتجه إلى صلاح الدين وكركوك وديالى، فيما وصل البعض منهم إلى ناحية زمار وربيعة وتل بعاج وقضاء تلعفر وحدود قضاء الحضر، وهم داخل الأراضي العراقية.

وتابع : هذا خطر كبير، فتنظيم داعش يمكن أن يعيد بناء نفسه وقدراته في هذه المناطق بأسرع وقت.

واستنفرت القوات الأمنية العراقية في محافظة نينوى كافة قطاعاتها، الأحد، تحسبًا لدخول عناصر داعش إلى المدينة، بعد التوغل التركي شمال سوريا، وفق ما أعلن عنه قائد عمليات نينوى اللواء نومان الزوبعي.

وتحتجز قوات سوريا الديمقراطية ” قسد “ نحو 12 ألف عنصر من داعش في 7 سجون، شمال سوريا، بينهم 4 آلاف أجنبي، في حين تقول أوساط معنية إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يهدف إلى إعادة هؤلاء للخدمة؛ لإرباك النظام السوري في محافظتي الرقة والحسكة.

وتصاعدت التحذيرات العراقية من عودة ” الإرهاب “ بسبب العمليات العسكرية التركية في سوريا.

Time واتساب