أسباب اختلاط زيت المحرك مع ماء الرديتر

أميرة خالد (صدى):
أكد مختصون في مجال السيارات ، على خطورة اختلاط زيت محرك سيارتك بماء الرديتر بسبب تسريب داخلي ، ولو حدث هذا الأمر فالأمر قد يؤدي إلى إتلاف المحرك بسهولة كبيرة .

ومن أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر :

- كسر في حشية الرأس: وهي أهم أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر، بحيث تعمل حشية الرأس على إغلاق أسطوانات المحرك بإحكام للحصول على أقصى قدر من الضغط، كما تعمل أيضًا على منع تسرب زيت المحرك أو سائل التبريد إلى الأسطوانات، وتقع حشية الرأس بين كتلة المحرك ورأس الأسطوانة، فإذا تعرضت لأي ضرر فمن الممكن أن تؤدي إلى خلط الزيت مع ماء الرديتر.

- وجود تصدع في رأس الأسطوانة: وهو أحد أسباب خلط الزيت مع ماء الرديتر الذي يحدث بسبب ارتفاع درجات الحرارة أو نتيجة لحوادث السير، ويؤدي هذا التصدع إلى خطأ في توجيه ماء الرديتر مما قد يؤدي إلى خلطه مع الزيت على المدى الطويل.

- تلف في كتلة المحرك: إذ إن كتلة المحرك هي الهيكل الذي يضم الأسطوانات وغرف الاحتراق في المحرك وأغلب الأجزاء المتحركة التي تستخدم الزيت، فقد يؤدي أي تلف في كتلة المحرك إلى خلط السوائل مع بعضها البعض.

- مرور السياره بمياه مرتفعة: فعند دخول المركبة إلى مياه مرتفعة قادرة على غمر المحرك بالكامل من الممكن أن يدخل هذا الماء إلى المحرك من خلال أي جزء مفتوح في المحرك أو من خلال عادم السيارة.

Time واتساب