أكثر من 3500 زائر وزائرة لبطولة الألعاب الإلكترونية بجامعة الملك خالد

محمد بن طحيطح (صدى):
شهد وكيل جامعة الملك خالد للشؤون التعليمية والأكاديمية الأستاذ الدكتور سعد بن محمد بن دعجم، مساء أمس السبت، ختام فعاليات بطولة الألعاب الإلكترونية، التي استضافتها الجامعة، ممثلة في الإدارة العامة لتقنية المعلومات، وذلك في بهو مقر الجامعة الرئيس بأبها " قريقر ".

وفور وصول وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية مقر البطولة اطلع على الخدمات والمنافسات المتاحة للزوار، واطلع كذلك على أجنحة عدد من جهات الجامعة المشاركة والتي تمثلت في الإدارة العامة لتقنية المعلومات، وعمادة التعلم الإلكتروني، ونادي الألعاب الإلكترونية.

فيما أوضح المشرف العام على الإدارة العامة لتقنية المعلومات الدكتور محمد صالح الصقر أن الفعالية هدفت إلى استخدام التقنيات الحديثة وتسخير جهود وقدرات الجامعة الرقمية من أجل تنفيذ توجهات القيادة الرشيدة، لافتًا إلى أن إقامة مثل هذه الفعالية في الحرم الجامعي يسهم في ذلك من خلال جذب فئة الشباب وتقنين سلبيات التعامل مع الألعاب الإلكترونية وذلك عن طريق الإشراف على المنافسات في تلك الألعاب، بالإضافة إلى تحويل طاقات وتوجهات الشباب والشابات إلى مبرمجين للألعاب الإلكترونية، وذلك ما يسعى إليه نادي الألعاب الإلكترونية بالجامعة الذي استقطب عددًا كبيرًا من الزوار للحضور والمشاركة في دورات تدريبية مجانية ينفذها بشكل دوري.

هذا وقد شهدت البطولة منذ انطلاقها زيارة أكثر من 3500 زائر وزائرة، فيما تجاوز عدد المسجلين في نادي الألعاب الإلكترونية خلال انعقاد البطولة أكثر من 100 طالب وطالبة، كما بلغ عدد المسجلين في ورشة تطوير الألعاب التي سيقدمها النادي 65 طالبًا وطالبة، كذلك تجاوز عدد المسجلين من الطلاب والطالبات 700 زائر وزائرة في دورة تطوير الألعاب الإلكترونية التي تنفذها منصة " kkux "، خلال فترة إقامة البطولة.

أيضًا تعاون نادي الألعاب الإلكترونية مع شركة " ثندر مون " إحدى الشركات المعتمدة بوادي مكة، وشمل التعاون مجال تأهيل القدرات الرقمية في مجال إنتاج وتطوير الألعاب الإلكترونية في مجال التعليم، بالإضافة إلى شراكة النادي مع مجتمع " عسير جيمر " حول بناء مجتمع اللاعبين والمهارات في مجالات الألعاب الإلكترونية المختلفة بالمنطقة.

وفي ختام فعاليات بطولة الألعاب الإلكترونية كرم وكيل الجامعة للشؤون التعليمية والأكاديمية الجهات المشاركة من داخل الجامعة وخارجها، والتقطت الصور التذكارية.

Time واتساب