بأسوأ السجون..قطر تعتقل مصريين بزعم التخابر لقرصنة «بي إن»

القاهرة (صدى):
تحدث الإعلامي المصري عمرو أديب، عن تفاصيل احتجاز اثنين مصريين في قطر، موضحًا أنهما يواجهان تهمة الخيانة والتخابر مع الدولة المصرية بحسب ما تزعمه الدوحة.

وأوضح أديب أنه تم وضع المصريين المحتجزين بأحد أسوأ السجون بالدوحة، وأنه تتم معاملتهما معاملة غير آدمية على الإطلاق.

وأشار إلى أنه تم تعذيبهما وانتهاك أجسادهما بما يتعارض مع حقوق الإنسان والأعراف الدولية، منوهًا أنهما محتجزان في السجن لما يقرب من عام.

وألقت السلطات القطرية القبض على مصريين اثنين هما علي محمد سالم ووليد عبدالعزيز العاملين في قناة بي إن سبورت منذ عام، بزعم تورطهما في قضية قرصنة بث شبكة قنوات BeIN الفضائية الرياضية.

ولقضية احتجاز قطر لمصريين بعد سياسي، فلا يوجد أي مبرر لاحتجازهما، ولم يوجه لهم أي اتهامات، واحتجازهم انتهاك واضح للمعايير والمواثيق الدولية.

وتعد تلك واحدة من الانتهاكات الصارخة التي يمارسها تنظيم الحمدين ضد حقوق الإنسان وعدم احترامه القانون.

Time واتساب