فجر السعيد تثير قلق محبيها وتخضع لعملية جراحية جديدة

خالد الظفيري (صدى):
أثارت الإعلامية الكويتية فجر السعيد قلق محبيها، باستعدادها للخضوع لعملية جراحية جديدة في أحد مستشفيات العاصمة الفرنسية باريس.

وفاجأت الإعلامية الكويتية مُتابعيها بأنها ستُجري عملية هي الرابعة، خلال فترة مرضها التي دخلت على إثرها في غيبوبة، وطالبت السعيد محبيها بالدعاء لها لتكون تلك العملية الرابعة هي الأخيرة في مسيرة علاجها، إذ قالت في تغريدة لها عبر حسابها بموقع تويتر: "عندي عمليه يوم 6-11 في مستشفى في باريس.. تعتبر العمليه الرابعه منذ بدء الأزمه الصحيه... إن شاء الله تكون العمليه الأخيره ... اللي يحبني يدعيلي".

وكانت فجر السعيد، قد كشفت، في أول حديث لها منذ مرضها قبل شهر ونصف، في مداخلة تلفزيونية من العاصمة الفرنسية، باريس، صعوبة الوضع الصحي الذي مرّت به، مشيرةً إلى أنها دخلت في غيبوبة ورفضت بعض المستشفيات التعامل مع حالتها حتى تم إدخالها إلى مستشفى في باريس.

وتوجّهت السعيد بالشكر لأمير الكويت وولي عهده ورئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، كما خصّت بالشكر كلًا من العاهل السعودي وولي عهده على السؤال والاهتمام، ووجّهت الشكر أيضًا للرئيس الفلسطيني، محمود عباس، والرئيس المصري السابق، حسني مبارك وزوجته وابنه جمال الذين تواصلوا مع عائلتها للاطمئنان على صحتها، بالإضافة إلى رئيس وزراء البحرين.

Time واتساب