دراسة تكشف سبب جديد لتساقط الشعر

أميرة خالد (صدى):
أوضحت دراسة علمية جديدة ، أن الملوثات الشائعة مثل الغبار وجزيئات الوقود تقلل مستويات 4 بروتينات رئيسية في فروة الرأس، مسؤولة عن نمو الشعر .

وقال الباحث الكوري الذي كشف عن النتائج في المؤتمر الأوروبي الثامن والعشرون لأمراض الجلدية والتناسلية في مدريد، هيوك تشول كوون، إنه يلزم إجراء مزيد من البحوث لتأكيد التأثير خارج المختبر.

وأوضح: "بحثنا ما يحدث عندما تتعرض الخلايا الموجودة في قاعدة بصيلات الشعر لملوثات الهواء الشائعة. تم إجراء البحث في أحد المختبرات، ويجب إجراء مزيد من البحوث لفهم مدى سرعة تأثير ذلك على الأشخاص الذين يتعرضون بانتظام للملوثات في حياتهم اليومية".

وتضمنت الدراسة، التي لم تأخذ في الاعتبار أي اختلافات محتملة في تساقط الشعر بين الجنسين أو الأعمار، تعريض خلايا بصيلات شعر الإنسان لتركيزات مختلفة من جزيئات الغبار الناعم التي يبلغ قطرها 10 ميكرومتر أو جزيئات الديزل الأصغر والأصغر.

كما تأثرت 3 بروتينات مسؤولة عن نمو الشعر واستبقائه، هي "سيكلين دي 1"، و"سيكلين إي" و"سي دي 2"، مع ملاحظة انخفاضات أكبر عندما تعرضت الخلايا لمستويات أعلى من الملوثات.

Time واتساب