نسخة
أردوغان يعقد اجتماعات سرية مع حاخامات اليهود

أنقرة (صدى):
عقد الرئيس التركي، رجب أردوغان، اجتماعات بحاخامات يهود، في نيويورك، بعيدًا عن أعين الصحفيين، على هامش حضوره اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة الـ47 التي تنطلق اليوم الثلاثاء.

والتقى " أردوغان " مع الحاخامات اليهود، المنتمين إلى " اتحاد يهود ضد الصهيونية "، بشكل مغلق في فندق "هيلتون ميدتون" بمدينة نيويورك، كما شارك وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو، والناطق باسم حزب العدالة والتنمية الحاكم عمر جاليك أوغلو.

وانتشرت الانتقادات ضد أردوغان، والتي جاء فيها: " اللقاء بالجماعة اليهودية ليس ذنبًا؛ لكن إذا كان الشخص الذي يلتقي باليهود هو الشخص الذي يتهم كل خصومه بالموالاة لإسرائيل واليهود والصهيونية العالمية؛ فهذا هو …. يمكنكم أن تملؤوا الفراغ بأي صفة ترونها مناسبة لوصف هذا السلوك! ".

Time واتساب

أحدث التعليقات

القرني[email protected]@,,,,قاآآآآهرهم😎🤞
طيب وفروها لنا وأبشر
أبو عبدالله الحربي
الجزيرة استغلت وضع اليمن يعاني هناك غموض الأموال تذهب للعديد اليمن دولة تريد الإستقرار كان إتفاق الرياض يريد إنقاذ الجميع يتحمل المسئوليه مؤسسات سعودية ولكن إيران والحرب لاتبقي ولا تذر حل واحد لادخول للغرباء لبياء واليمن حل واحد للمجابهه مدينة ليبية وليمن سعودية تريد والإرهاب يريد ونحن لسنا نراعي سباق زمن لاحل إلى بخطة الحل شعب اليمن وشعب لبياء سعودية حب العرب وقلب الإسلام هرم ببركة الله بجعلها خيرات.. كورونا جعل الاضطراب يخوضه دول العالم نوار الإسلام الذي وهبه ألله لنا..لاعنصرية..لاارهاب..لا قتل نفس نعطي ونتسامح منذ استقرار من أسس السعودية بإرادة ألله كورونا اعطينا منها ولاكن أنا نرى دول لها مكر دفين استثمرت كورونا لتسلق على جدار النور وأساس العالم الاسلامي شعب عظيم وقد أثناء عليه بمن حباها بالنعم لنا أعين نبصر وإذن نسمع على اليمنيين مدينه قوتنا باليمن 5% خمس سنوات منتصرين ضد مد ديني إرهابي حرف كتاب ألله مرشد وفقيه وجعل العالم شماعة تمكر ويزيدنا قوة بقوته سبحانه اتى بكروونا قلبت وارجحت الحق ولا تحسبنه شر بل خير 1% اليمن كبير ولاكن لن شعب يمني شريف لايبع وطنه يهلك اليمن 80% مسيطرين قادرين لكل يمني أمن بالأزمة الحاليه منطقه خضراء وينكشف للعالم أن اليمن يمننا بقول رسولنا كريم ونا مقتدون وحوثي شعارات وإيران شعارات مدينة امنه تغير من حال إلى حال شعوب تنضر وقنوات لمصالح.. ألله بها عليم وليبياء تريد والعالم يريد كورونا فرصة وقد رأت شعوب العالم نظرة لا تره حكومات دولة سعادة العالم تعطي بلا مقابل إلى استقرار العالم أن الحياة فرص بجعله سبحانه إلى قيام الساعة فرص 😐