نسخة
« رضيع » يولد ببشرة شفافة والأطباء يصابون بحيرة

إدنبرة (صدى):
أُصيب الأطباء بحيرة بسبب ولادة " طفل " ببشرة شفافة غير مسبوقة، وذلك في أحد مستشفيات مدينة غلاسكو الاسكتلندية.

وتفصيلآ، ولد " الرضيع " ببشرة شفافة، يمكن من خلالها رؤية عظامه ومعاينة تدفق الدم بمختلف أنحاء جسمه.

ونجا " الطفل " وخرج من المستشفى في عمر 5 أشهر؛ بعدما أصاب الأطباء بالحيرة بسبب بشرته غير المسبوقة.

وعن ذلك، قالت والدة الرضيع: " لا أصدق أن أرلو بقي على قيد الحياة، لقد قاتل لذلك سميته أرلو، وهي تعني المحارب " .

وكان " أرلو " قد ولد بعد 21 أسبوعًا فقط " 6 أشهر " ، وهو الأمر الذي جعل الأطباء يحذرون الأم من الاستعداد للأسوأ، لأنهم اعتقدوا أن ابنها قد لا يقوى على الحياة.

Time واتساب