• السبت 19

    أكتوبر

الجزائر تحبس شرطي بعد الاشتباه في قتله 3 متظاهرين

الجزائر تحبس شرطي بعد الاشتباه في قتله 3 متظاهرين
الجزائر(صدى):

أصدر المدعي العام لمجلس قضاء محافظة غيليزان في الجزائر اليوم الأحد، قرارًا بإيداع شرطي رهن الحبس المؤقت، على خلفية شبهة تورطه في أحداث عنف وشغب، والتي اندلعت الخميس الماضي في منطقة وادي أرهيو غرب البلاد.

وكانت أحداث العنف أسفرت عن مقتل 3 شبان برصاص عناصر أمنية، وإصابة 10 آخرين، بحسب شهود عيان، ما أجج غضبًا شعبيًا في المنطقة المعروفة بهدوئها، وحرّك وزارتي الداخلية والعدل اللتين أوفدتا لجنة تحقيق حكومية إلى المحافظة.

وندد محتجون جزائريون بما وصفوه بـ “ استخدام قوات الأمن الرصاص الحي خارج القانون ” ، والتسبب في مقتل 3 أشخاص وإصابة 10 آخرين

وقال المدعي العام : ” الأحداث وقعت بعد حادث سير بمدينة وادي أرهيو، يتمثل في اصطدام سيارة مملوكة للشرطي مع دراجة نارية يقودها الضحية القاصر (س.م.أ) البالغ من العمر 15 عامًا، وأسفر حادث المرور عن وفاة سائق الدراجة وإصابة مرافقه بجروح بليغة، المدعو (ب.ع.ح) البالغ من العمر 24 عامً ” .

وحسب الجهاز القضائي، فإن هذه الحادثة التي وقعت في الليلة نفسها، أدت إلى وقوع أعمال شغب وتجمهر لعدة أشخاص، وقطع الطريق العمومي باستعمال الحجارة والمتاريس وحرق الأدوات البلاستيكية وتخريب مرافق عمومية وخاصة، ورشق القوة العمومية ومحاولة اقتحام مقر الأمن، بهدف القبض على موظف الشرطة المتسبب في حادث السير.