• الثلاثاء 17

    سبتمبر

سفير إندونيسيا لدى المملكة يعرب عن شكره لخادم الحرمين

سفير إندونيسيا لدى المملكة يعرب عن شكره لخادم الحرمين
سعيد العجل(صدى):

اعرب سفير جمهورية إندونيسيا لدى المملكة العربية السعودية السيد أغوس مفتوح أبي جبريل عن خالص شكره وامتنانه لمقام لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله ورعاه لتقديمه المساعدة المالية من لدنه لذوي الشهداء والمصابين الإندونيسيين في حادثة سقوط الرافعة بالحرم المكي الشريف موسم الحج عام 1436هـ الموافق عام 2015م .

وقال في مستهل حديثه :” في هذه المناسبة وقبل أيام من اليوم الوطني السعودي الغالي يسرني ومن أعمق قلبي باسمي شخصيا وباسم حكومة وشعب إندونيسيا أن أتقدم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود بالشكر والعرفان على ما قدمه ويقدمه من دعم ومد يد العون والمساعدة بشكل مستمر للشعب الإندونيسي دون انقطاع منذ توليه الحكم وخاصة في عهد أخيه الرئيس الإندونيسي السيد/ جوكو ويدودو ، حيث أثبتت أن العلاقات الوطيدة بين المملكة العربية السعودية وجمهورية إندونيسيا التي امتدت منذ زمن بعيد دخلت عصرها الذهبي “عصر السعونيسية” عصر السعودية الإندونيسية، وكما أتقدم بالشكر والتقدير لولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على جهوده المخلصة المتواصلة وعطائه الملحوظ لربط البلدين الشقيقين في أعلى مستوى العلاقات الدبلوماسية والعلاقة الأخوية الودية”.

وكرر أغوس شكره لمقام خادم الحرمين الشريفين على استضافته لعدد من رجال الحكومة الإندونيسية من العسكريين والمدنيين لأداء مناسك الحج ، فضلاً عن استضافة ذاك المعمر الإندونيسي وعائلته وتحقيق حلمه بالحج مما يدل على أن هذه المواقف كلها من لدن خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين تدل على حبهما للشعب الإندونيسي وأن الاستضافة لمثل هذا العمل الجليل ترسخ رسالة ومكانة المملكة العربية السعودية لدى المسلمين أجمعين في كل بقاع الأرض.

واختتم أغوس حديثه :” يسرني أن أقول شكرا لخادم الحرمين الشريفين وشكرا لولي عهده الأمين وشكرا للشعب السعودي المحبوب على الحرص والاهتمام والرعاية لأولئك الإندونيسيين حجاجهم وعمالهم في هذه المملكة داعين الله سبحانه وتعالى أن يديم الصحة والسعادة لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين وللشعب السعودي مزيدا من التقدم والازدهار.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *