الأطباء يحذرون عبدالمجيد عبدالله من الغناء .. الأخير يغامر بصحته من أجل جمهوره

الرياض (صدى):
كشفت مصادر إعلامية عن رغبة الفنان الجماهيري عبدالمجيد عبدالله ، أنْ تكون اطلالته من خلال حفل خاصّ سيقام في الرياض اكتوبر المقبل، تحت عنوان  " مجيديات "  وهي عودته بعد انقطاع سنه ونصف عن الحفلات بعد رحله علاجيه طويلة.

إلا أنّ مشاركته ستكون بمثابة مغامرة خطيرة بسبب خضوعه للعلاج المستمرّ ونصيحة الأطباء له بالابتعاد كليًا عن كلّ ما يضره من أجهزة إلكترونية وأصوات عالية ، حيث يعاني عبدالمجيد عبدالله من إلتهاب في الأذن الداخلية، ممّا يسبب له الغثيان وحالات إغماء مفاجئة .

وفي تصريح سابق أكّد الفنان السعودي أنّه يعاني آلاما في الأذن الداخلية منذ فترة طويلة، بسبب مرض اسمه  " مانير "  ليس له علاج ، حيث يعاني الدوار طوال الوقت بسبب التهاب الأذن، ولا يستطيع الحركة مثل أيّ إنسان، إذْ إنّه من الممكن أنْ يكون جالسًا مع أحد ويسقط فجأة بسبب مرضه.

وأشار النجم السعودي إلى أنّه ابتعد طوال فترة مرضه عن الساحة الفنية والحفلات بأمر الأطباء الذين طلبوا منه الراحة التامة، والابتعاد كليا عن الغناء وتجنّب استخدام الأجهزة الإلكترونية، حتى يستعيد عافيته.

Time واتساب