• الثلاثاء 17

    سبتمبر

ومن الحب ماقتل !!

الحب قوله فرح وسعادة وبشرى وكتابته متعة وأمل وحياة سعيدةوفعله رقة وإنسانية وأخلاق وتعامل فالحب شعور داخلي ينبع من أعماق القلب يشعرك بالإرتياح في المشاعر والأحاسيس والإخلاص لها .وإذا حدث الحب أفرز الجسم هرمون المحبين (الأوكسيتوسين)والحب درجات وأعلى درجاته حب الله عز وجل ورسوله صلى الله عليه وسلم فهذا أساس الحب ومبدأه وهو من الإيمان الذي يصل بالإنسان إلي السعادة والدرجات العليا في الدنيا والآخرة . وبعد ذلك يأتي الحب الفطري كحب الحياة والوالدين والإخوان والأهل والوطن وقيادته .

و يتنوع الحب في مسمياته وأوصافه وتوجهاته فيأتي حب الزوجة وحب المال وحب الرياضة والأندية الرياضية وغيرها مما في مغريات الحياة وهذا الحب درجاته تختلف حسب الفروق الفردية بين الناس ومشاعرهم وقوتهم وصبرهم . ولكن هذا الحب خطير أحيانا فقد يصل بالمحب العاشق إلي الموت كمدا على من أحب وعشق وهذا ما حدث فعلا في حب الشاعر العاشق قيس بن الملوح لأبنة عمه ليلى العامرية والعاشق المتيم قيس بن ذريح للخزاعية لبنى بنت الحباب وعشق رميو وجولييت وكذلك عشق وحب الوليعي مسلم وسقوطه من جبل رضوى ، وهناك غيرهم الكثير من المحبين الذين قتلهم الحب لكن هذه أمثله أخترناها لشهرتها بين الناس وذكرتها كتب قصص الحب كشاهد على صدق الحب ومقولة أن من الحب ماقتل .

وفي العصر الحديث ظهرعشق الأندية الرياضية وحبهابجنون وتعصب يؤدي الي الوفاة وكثيرا ماحدث ذلك ونتيجة لذلك قامت الدراسات التوعوية والأنظمة المنظمة للحد من ذلك ولله الحمد ، وأخيرا وثقت كتب قصص الحب بيت من الشعر مشهور . ( الحب قبلك قتل يونس….. ودحرج لويفي مع الضلعان ) وبالطبع هذا البيت حفظته من أيامالصبا وردتته كثيرا ولكن أخيرا وبعد البحث أكتشفت إن ( لويفي ) ليس أنا المقصود بل تشابه أسماء والاسم غير معروف وكذلك أسم يونس فحمدت الله على فضله أنني لم أحب لدرجة الجنون والموت فالقلب واسع يحب الجميع .


تعليق واحد

[ عدد التعليقات: 2058 ] نشر منذ أسبوع واحد

الحب الزائد هو سببه وسوسة الشيطان للإنسان وجعله مدمن على الشئ المراد حبه وهذا ذكره الله عزوجل في محكم تنزيله في {القرآن الكريم} قال تعالى { افى رأيت من أتخذ إله هواه } اعتقد انها ذكرت في سورة الكهف وهذا سبب جهل البشر يحب شئ ماآ ويعتقد أنه شيئ عادي وطبيعي وهذا محرم ولايجوز لأن الحب فقط لله عزوجل نعم فقط لله عزوجل،، فنحن نرى باام اعيننا بشر يحبون مشاهير او اندية او اياً كان فهو كالذي يعبد صنم فهو مدمن عليه وعلى حياته وهذا لايجوز نعم هذا خطير جدا ًً يفترض أن الإنسان يحكم عقله ويعرف أن هذا خطأ فادح ، مايعرف هذه الأمور الهامة إلا ذوي العقول والالباب ، فلا عجب أن الغرب والكفار في جميع أقطار العالم صارو الجيل الصغير يتراكضون خلف شهواتهم من مغنين ورقص وعدم تفكير واعي عن ماهية هذه الحياة ولماذا نحن خلقنا !؟.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *