نسخة
  • Generic placeholder image
  • Generic placeholder image
  • Generic placeholder image
الأعداد السابقة للصحيفة
حقوق الإنسان توضح حقوق الأحداث عند القبض والادعاء

نايف السالم (صدى):
كشفت هيئة حقوق الإنسان، عن حقوق الأحداث في حالات الادعاء والشهادة والتحقيق والقبض، وكذلك التدابير المتخذة لمعاقبتهم، لافتة إلى تعريفها للحدث بأنه: " ذكر أو أنثى أتم السابعة ولم يتم الثامنة عشرة من عمره ".

وأشارت هيئة حقوق الإنسان إلي أنه لا يجوز إيقاف الحدث لغرض التحقيق، ما لم ترَ النيابة العامة أن المصلحة تقتضي إيقافه، وفي جميع الأحوال لا يوقف الحدث إلا في دار تابعة لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية تخصص فيها أماكن توقيف مستقلة للأحداث الموقوفين، ويكون أمر الإيقاف مسبباً.

وأوضحت أنه لا يُساءل جزائياً من لم يتم السابعة من عمره وقت ارتكاب الفعل المعاقب عليه، وإذا كان الحدث متماً الخامسة عشرة من عمره وقت ارتكاب الفعل المعقاب عليه فتطبق عليه العقوبات المقررة عدا عقوبة السجن.

 قالت إنه يراعى عند القبض على الحدث في حالات التلبس إبلاغ ولي أمره فوراً أو من يقوم مقامه، مردفة: " في غير حالات التلبس، فيراعى حال الحدث، وأن يكون القبض عليه بحضور ولي أمره أو من يقوم مقامه أو مندوب من الدار أو بما يمنع الخلوة أو الانفراد به، ويحاط الحدث وولي أمره أو من يقوم مقامه بالتهمة المنسوبة إليه، وتحدد اللائحة إجراءات القبض ".

ولفتت إلى أنه في جميع الأحوال، لا يكون إجراء تبليغ الحدث صحيحاً إلا إذا بُلِّغَ ولي أمره أو من يقوم مقامه، مبينة أنه لا يجوز إيقاف الحدث لغرض التحقيق، ما لم ترَ النيابة أن المصلحة تقتضي إيقافه، وفي جميع الأحوال لا يوقف الحدث إلا في الدار، ويكون أمر الإيقاف مسبباً.

Time واتساب

اترك تعليقاً

أحدث التعليقات

🍵عنِدٍمًآ يَغيَبً ُُ آلَمًسِــــــــآء☕
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
🍵عنِدٍمًآ يَغيَبً ُُ آلَمًسِــــــــآء☕
لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم
🍵عنِدٍمًآ يَغيَبً ُُ آلَمًسِــــــــآء☕
الله لايبلانا